الدكتور شديد والدبور

فكر وعيش الحلم حريه الحوار قول الي نفسك فيه ...شاركنا شعرك وهواياتك وخواطر قلبك وشارك الدبور أخر الاخبار وساهم معنا في منتداك الديني والاعشاب والطب البدوي ...ديوان عشقي شعر وشعراء وكاله دبور للاخبار دنيا ودين ولي حواء منتدها الخاص حواء شديد هنا شديدة وطفل سعيد ومنتدي للشباب مسابقات وضحك وتسالي ومنتداك الخاص أطلب تلاقي الدكتور والدبور
الدكتور شديد والدبور

****** منتدي مصرى لكل المصريين********الدكتور شديد والدبور********* منتدي لكل العرب************ عيش حلم حريه الحوار قول الي نفسك فيه وشاركنا شعرك وخواطر قلبك وشارك الدبورأخرالاخباروتابع دنيا ودين والاعشاب وحواء شديدهنا شديدة وطفل سعيد

http://shokry.ahlamontada.net وكاله دبور للاخبار ديوان عشقي القراءن كتاب الفرقان
شاركنا وتذكر مجهود الاخرين وابدى رائيك اوسجل مشاركتك ه
كتاب الله شفيعك فأجعل لك ورد يومي من القراءن
لا يشغلك شئي عن الصلاة قم الي الصلاة في وقتها
الدكتور شديد}admin{يتمني لكم وقت جميل ومفيد شاركونا اجعل منه منتداك الخاص الدبور زززززززززززززز
زائري العزيز دخولك له مذاق خاص شاركنا قبل الرحيل
n
لتفعيل مشاركتك يكون الدخول عن طريق الاميل بعد تسجيلك بالمنتدي شارك ووأجعل منتداك منتدي خاص بك
لبابا شنودة الثالث بطريرك الكنيسة القبطية الارثوذكسية المصرية توفي يوم السبت 17/3/2012البقاء لله نعزى الاخوة المسيحيين

المواضيع الأخيرة

» القاتل.......
السبت يوليو 23, 2016 9:54 am من طرف الدكتور شديد

» ***التّداول***
الأربعاء أكتوبر 08, 2014 11:27 am من طرف الدكتور شديد

» كم أنا واهم.......
الأحد سبتمبر 07, 2014 8:07 pm من طرف الدكتور شديد

» الي كل حواء في ال 40
الأحد سبتمبر 07, 2014 7:59 pm من طرف الدكتور شديد

» ..........من أنا............
الجمعة سبتمبر 05, 2014 8:56 pm من طرف الدكتور شديد

» سوريا الجريحه بيد الاعداء والابناء اخبار متجددة ونتابع الالم بالدموع والدعاء
الأحد مارس 25, 2012 9:37 pm من طرف الدكتور شديد

» انتخابات الرئاسه المصريه وأخبار متجددة
الأحد مارس 25, 2012 9:08 pm من طرف الدكتور شديد

» الدستور المصري الجديد
الأحد مارس 25, 2012 8:52 pm من طرف الدكتور شديد

» أنقلاب السلطه بمالي
الأحد مارس 25, 2012 7:36 pm من طرف الدكتور شديد

كل يوم قصه

كل يوم خبر وقصه تابع الدبور وأهم الاخبار

    الأهالى اقتحموا الموقع وفجروه بالديناميت وشرعوا فى إقامة منازل .. مليار جنيه خسائر تدمير البنية الأساسية للمحطة النووية بالضبعة

    شاطر
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    الأهالى اقتحموا الموقع وفجروه بالديناميت وشرعوا فى إقامة منازل .. مليار جنيه خسائر تدمير البنية الأساسية للمحطة النووية بالضبعة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في الإثنين يناير 16, 2012 5:32 pm

    خسرت مصر مليار جنيه قيمة تدمير البنية الأساسية من انشاءات ودراسات ومبان ومعدات وأجهزة خاصة بمشروع إنشاء محطة الضبعة النووية لانتاج الكهرباء بعد السماح لأهالي الضبعة بدخول موقع المحطة وتحطيم السور الخاصة بها.
    كما قاموا أمس بتدمير جميع المباني وتفجيرها بالديناميت وسرقة ونهب محتوياتها.
    وناشد المهندس فؤاد سعيد رئيس الموقع المقيم جميع المسئولين إنقاذ الموقع بعد أن تخلت أجهزة الأمن عن حمايته حاليا وأصبح مرتعا للأهالي الذين أحضروا الطوب لبناء منازل لهم علي أنقاضه وأدخلوا المواشي والابل والأغنام بالموقع ونصبوا الخيام لإيوائهم لحين إنتهاء البناء. وأوضح أن الموقع يضم العديد من المهمات والمعدات والدراسات كما يضم أجهزة منظومات القياس والرصد الاشعاعي والإرصاد الجوية وقياسات المد والجزر والمياه الجوفية والدراسات البيئية من تحليل لعناصر التربة والبيئة بالمنطقة لتحديد المستويات القاعدية الاشعاعية. وأضاف أن جميع هذه الأجهزة تم الصرف عليها من ميزانية الدولة وأصبحت شبه معدومة بعد تفجير الأبنية بالديناميت والبنية الأساسية من شبكات مياه واتصالات وكهرباء علي أعلي مستوي وخزانات المياه بالاضافة إلي شبكة الرصد الزلزالي بالمنطقة والتي تستخدم في دراسات معاملات التطور الزلزالي علي مدار اليوم.
    وكذلك معامل التدريب علي المحطات النووية والإنشاءات الادارية للعاملين وصرف سيارات وأتوبيسات العاملين والاستيلاء علي ممتلكاتهم وأجهزتهم الخاصة ومنعهم من الدخول وتهديدهم بالقضاء عليهم إذا مكثوا بالموقع.
    الاهرام


    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    رد: الأهالى اقتحموا الموقع وفجروه بالديناميت وشرعوا فى إقامة منازل .. مليار جنيه خسائر تدمير البنية الأساسية للمحطة النووية بالضبعة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في الثلاثاء يناير 17, 2012 7:02 pm

    الأهالى يواصلون يناء المنازل على أنقاض المحطة .. إجتماع طارئ لهيئة المحطات النووية لبحث تداعيات تدمير موقع الضبعة استمرارا لمأساة تدمير موقع مشروع المحطة النووية المصرية بالضبعة واصل أهالي المنطقة اعتداءهم علي الموقع وتدمير منشآته والشروع في اقامة منازل لهم علي أنقاضه .‏

    بعد ابقائهم فقط علي محطة تحلية المياه ومولد الكهرباء لإمكان الاستفادة بهما ومن جانبها أرسلت هيئة المحطات النووية أمس خطابين الي المجلس العسكري ووزارة الداخلية تستنجد بهما لانقاذ ماتبقي من المشروع ووقف عمليات بناء المنازل وتوفير الحماية الكاملة لأرض المشروع وحصر الخسائر وتحميل المسئولية لمن أعطي قرار دخول الأهالي للموقع ونتج عنه تفجير جميع المنشآت بالديناميت وضبط من قاموا بالاعتداء علي العاملين بالمشروع ومنعهم من دخول الموقع منذ شهر كامل.
    وقال الدكتور خليل ياسر رئيس هيئة المحطات النووية خلال اجتماع طارئ أمس بحضور الدكتور ياسين ابراهيم رئيس هيئة المحطات النووية السابق, والدكتور ابراهيم العسيري كبير مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق, والمستشار الحالي للهيئة, والمهندس فؤاد سعيد مدير موقع ومشروع المحطة النووية, وعدد كبير من قيادات الهيئة, إنه تم بحث ومناقشة الوضع المتردي داخل موقع المحطة والناتج عن تعدي بعض أهالي الضبعة عليه وتفجير جميع منشآته الخاصة والتي انشئت علي مدي سنوات, وتكلفت ملايين الجنيهات من خزينة الدولة, ومناقشة المقترحات والحلول التي أرسلها محافظ مطروح الي وزارة الكهرباء والتي تتمثل في زيادة قيمة التعويضات تقليص مساحة المحطة النووية والبالغة حاليا55 كيلو مترا.
    وأوضح الدكتور إبراهيم العسيري مستشار الهيئة إنه يمكن زيادة التعويضات, مؤكدا استحالة تقليص مساحة الأرض المخصصة بقرار جمهوري رقم309 لسنة1981 لمشروع اقامة المحطة النووية لانتاج الكهرباء لأن البرنامج النووي يستهدف اقامة من4 الي6 محطات لمواجهة الطلب المتزايد علي الطاقة وتنويع مصادر انتاجها.
    وقال مصدر مسئول ـ رفض ذكر اسمه من اهالي الضبعة خوفا من التربص به ـ إن الأهالي تسلموا جميع مستحقاتهم بأسعار وضع اليد ونزع الملكية منذ عام1991 وان جميع من تعدوا علي الموقع خارجون علي القانون ولايمثلون أصحاب الأرض الحقيقيين الذين تسلموا التعويضات.
    وأشار الي انه تم تفجير جميع المنشآت والممتلكات الخاصة بالمشروع وقاموا ببناء منازل علي انقاض المحطة النووية ماعدا مولد الكهرباء ومحطة تحلية المياه فالمخربون يعرفون ما يفعلون بعد الابقاء علي هذين المرفقين لمساعدتهم علي الاعاشة.
    وأوضح المهندس محمد كمال عبدربه رئيس اللجنة النقابية للعاملين بهيئة المحطات النووية ان اهالي الضبعة واصلوا لليوم الخامس علي التوالي سيطرتهم علي الأرض المخصصة لاقامة المحطة النووية مستنكرا ذلك بشدة, وقال إن ذلك يعيدنا الي عصور الظلام مرة أخري من اناس لا يقدرون المسئولية الكاملة لأهمية المشروع لهم ولابنائهم ولمصر جميعا.
    وأكد بيان للجنة النقابية للعاملين بهيئة المحطات النووية أن الثورة قامت من أجل تحقيق نهضة شاملة من خلال انشاء مشروعات استراتيجية تمثل نقطة تحول نحو مستقبل مشرق, حيث ان معركة انشاء المحطات النووية في مصر هي معركة السد العالي للقرن الحادي والعشرين في وجه قوي داخلية تريد ان تستولي علي مقدرات الشعب المصري من أراض وأموال للمتاجرة بها من أجل مصالح شخصية, بالاضافة الي قوي أخري خارجية تسعي لتجريدنا ليس فقط من مصدر آمن للطاقة الكهربائية وصديق للبيئة ولكن من قاطرة للتقدم تنقلنا الي مستقبل أفضل وهو الحلم الذي من أجله ثارت جماهير الشعب المصري بجميع طوائفه في ثورة25 يناير.
    وتساءل البيان قائلا إن السؤال الذي يفرض نفسه أمامنا الآن ونطرحه علي جميع السلطات المختصة بالدولة هو هل مصر جادة في انشاء المشروع القومي النووي, ولماذا تم ترك المشروع تحت أيدي المخربين والدهماء, ومن سيتحمل تكلفة هذه الخسائر والجهد الذي بذل بهذا المشروع علي مدار عدة عقود.
    الاهرام


    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    رد: الأهالى اقتحموا الموقع وفجروه بالديناميت وشرعوا فى إقامة منازل .. مليار جنيه خسائر تدمير البنية الأساسية للمحطة النووية بالضبعة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في الأربعاء يناير 18, 2012 5:12 pm

    أهالي الضبعة يهددون مسئولي المشروع النووي بالقتل .. الحكومة : المحطة فى موعدها .. وسنتعامل فى منتهى الحسم دون إضرار أهالينا
    في تحد سافر لسلطة الدولة ومصداقية الحكومة‏,‏ واصل بعض أهالي منطقة الضبعة استيلاءهم علي موقع مشروع المحطة النووية‏ .

    بل هددوا بقتل أي مسئول بالمشروع يحاول إيقافهم, أو يدلي بتصريحات صحفية ضدهم ومن جانبه شدد الدكتور كمال الجنزوري, رئيس مجلس الوزراء, علي أن المشروع سوف يتحقق, وأن التعدي غير القانوني علي موقعه لا ينشئ أي وضع قانوني, حتي لو تم البناء عليه.
    صرحت بذلك فايزة أبو النجا, وزيرة التخطيط والتعاون الدولي, وأكدت أنه سيتم التعامل مع الموضوع بمنتهي الحسم, حتي لا يكون سابقة لغيره, وقالت: إن هناك متابعة من جميع الجهات الأمنية في الدولة, وستتم محاسبة كل من تثبت إدانته في حالات التعدي, وإن هناك تنسيقا كاملا بين جميع الأجهزة لإعادة الوضع لما كان عليه قبل التعدي, مع عدم الإضرار بأهالينا من البدو, الذين كانت لهم بعض الحقوق, وتم إقرارها بالتعويضات.

    وقد أصر الأهالي علي أن أرض المشروع من حقهم, وأن التعويضات, التي تم صرفها حتي الآن للمتضررين, لا تزيد علي6 ملايين جنيه من أصل11 مليونا, كما أن الحكومة لم تنشئ منازل بديلة لتلك التي هدمت. وكانت مصادر وزارة الكهرباء قد أكدت أن هدم المنشآت والمعدات كلف الدولة نحو مليار جنيه, كما أنه يهدد بقتل حلم مصر في إنتاج كهرباء بوسيلة رخيصة وآمنة.
    الاهرام


    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    رد: الأهالى اقتحموا الموقع وفجروه بالديناميت وشرعوا فى إقامة منازل .. مليار جنيه خسائر تدمير البنية الأساسية للمحطة النووية بالضبعة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في الخميس يناير 19, 2012 5:19 pm

    لليوم السابع علي التوالي‏,‏ واصل أهالي الضبعة اعتصامهم أمس داخل موقع المحطة النووية الذي شهد المزيد من تداعيات الأزمة‏.‏فقد اتهم الأهالي ما سموه اللهو الخفي والأيادي الخارجة عن مدينة الضبعة بإحداث التدمير الانتقائي للمنشآت, مؤكدين أنه لا يحدث إلا من أفراد مدربين عليه بعد سماح جهات الأمن لهم بدخول الموقع.
    وتلقت هيئة الطاقة الذرية أمس خطابا من وزارة الكهرباء والطاقة, وهيئة المحطات النووية لتشكيل فرق عمل متخصصة من المعامل الحارة, ومركز الأمان النووي للبحث عن خزينة مسروقة بها مصادر مشعة من موقع المحطة النووية بالضبعة كانت تستخدم لقياس المستويات الإشعاعية, ومعايرة محطات الرصد الموجودة بها والمنتشرة بالمنطقة, بالإضافة إلي كسر خزينة أخري بها بعض المصادر المشعة التي سرق جزء منها ولم يستدل عليه.
    وعلمت الأهرام أنه جري إبلاغ جميع الجهات الأمنية بهذا الشأن بعد رفض جميع العاملين والمتخصصين الذهاب إلي موقع المحطة, نظرا لتردي الظروف الأمنية هناك.
    وقد تعرض مهندسو وفنيو هيئة المحطات النووية والسيارة المصاحبة لهم أمس لإطلاق النيران لاختلاف الأهالي حول دخولهم لفك وحدة تحلية المياه التي هددوا بنسفها, مما أدي إلي إصابة اثنين من الأهالي.
    وعلي جانب آخر, كشفت فايزة أبوالنجا, وزيرة التخطيط والتعاون الدولي, عن وجود حوار حول أحداث الضبعة حفاظا علي حق الدولة وحق المواطنين, بحيث لا يكون هناك اعتداء علي حقوق المواطنين, وقالت: لا نقبل أن تكسر هيبة الدولة.
    وأشارت إلي تأكيد الدكتور كمال الجنزوري, رئيس مجلس الوزراء, أنه لا يجوز تقنين أوضاع غير قانونية.
    الاهرام


    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    رد: الأهالى اقتحموا الموقع وفجروه بالديناميت وشرعوا فى إقامة منازل .. مليار جنيه خسائر تدمير البنية الأساسية للمحطة النووية بالضبعة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في الخميس يناير 19, 2012 6:28 pm

    الاعتداء علي منشآت الدولة وتخريبها جريمة تتنافي مع أهداف الثورة‏,‏ وما يحدث بموقع المحطات النووية بالضبعة هو خروج عن الشرعية وإساءة لهيبة الدولة‏.
    وعمليات هدم الأسوار واقتحام الموقع وتدمير المنشآت الإدارية كارثة تفتح الأبواب لمسلسل درامي جديد تتصاعد أحداثه .علي المنتجعات والقري السياحية التي وصلت استثماراتها إلي نحو27 مليار جنيه بطول الساحل الشمالي الغربي الممتد علي طريق اسكندرية ـ مطروح الساحلي. وهنا تكمن خطورة الأوضاع التي تحتاج إلي تحرك سريع وحل جذري خاصة أن هناك رجال أعمال ومستثمرين يمتلكون منتجعات سياحية ملاصقة ومجاورة للموقع يحرضون بأموالهم الشباب بالمنطقة علي التخريب والتدمير لتنفيذ مخططهم بالاستيلاء علي أرض الموقع,
    ما حدث بالموقع في المشروع الاستراتيجي القومي يتضاءل حجمه مع الجرم الأكبر وسبب الكارثة وهو ما فعله النظام السابق في هذا الشأن علي مدي31عاما بترك المشروع مهملا وتحويله لمشروع وهمي ومجرد أعلام وأوهام شعر بها أهالي الضبعة الذين تنازلوا عن أراضيهم التي تصل مساحتها إلي11.5 ألف فدان ومنازلهم داخل الموقع علي أمل أن يعودوا إليها من خلال مشروع ضخم يعملون فيه وينمي منطقتهم ويتيح لأولادهم فرص كبيرة للاستثمار والتنمية والقضاء علي غول البطالة الذي يلتهم شباب المنطقة, ولكن وجدوا أن أشجارهم بالموقع تباع للتجار في مزادات علنية لمصلحة موظفي الطاقة النووية وتحولت أرضهم إلي غنيمة لصراع الحيتان من وزراء ومستثمرين ورجال أعمال تكاتفوا مع صانعي القرار الفاسدين بنفوذهم وتقربهم من السلطة لوأد الحلم قبل ولادته لتنفيذ مخططاتهم التي يقاتلون من أجلها خلال السنوات السابقة بتحويل أرض المحطات النووية إلي منتجعات سياحية تخدم أفرادا ولا تخدم الوطن, وتحقق الملايين لأصحاب البلايين, تدر دخلا للأغنياء ولا تحقق عدلا للفقراء, وبدأوا بهدم ست مدارس تعليمية داخل الموقع ورفضوا بناء كتاتيب لتعليم أطفال الضبعة وتحويل شواطيء الموقع لمصايف خاصة لأسر موظفي الطاقة النووية ومنع دخول الأهالي إليها في ظل الأوضاع السيئة والمتردية من الخدمات الصحية والتعليمية, وأهمل المسئولون مدينة الضبعة دون البحث عن حلول واقعية تلخصت في تعويضات هزيلة تحت مسمي المشروع القومي, وقد جاء قرار الدكتور الجنزوري رئيس مجلس الوزراء ليشعل الموقع سخونة, وتصميم الأهالي علي الشروع في بناء منازل بدلا من الخيام التي أقاموها أخيرا بالموقع خوفا من طردهم بالقوة, وبدأت الاحتجاجات تأخذ شكلا تصاعديا بمحاولة الاعتداء علي رجال الجيش والشرطة واصابة البعض بالحجارة ولكن حكمة مدير أمن مطروح في تهدئة الموقف واحتواء الأزمة مع الأهالي وتسلم الموقع من الجيش ليشرف عليه برجاله أطفأت ثورتهم خلال اليومين الماضيين والأهرام تدق ناقوس الخطر للمسئولين بسرعة التحرك قبل فوات الأوان.
    بداية يؤكد كل من عبد الستار مغيب رئيس الجمعية الزراعية بالضبعة وشقيقه عبد الرازق أحد القيادات الشعبية, أن الأهالي يرفضون التخريب وهدم بعض الأسوار والمباني الإدارية والاستراحات بداخل الموقع, حيث إن الأزمة بدأت تتصاعد في منتصف شهر ديسمبر الماضي باحتجاجات واعتصامات وقطع الطريق الساحلي دون التحرك من قبل المسئولين, وتصاعدت حدتها مساء يوم الجمعة الماضي عندما تم هدم الأسوار بتحريض من بعض رجال الأعمال وعلي رأسهم إبراهيم كامل والجمال وغيرهم الذين يمتلكون المنتجعات والقري السياحية الملاصقة والمجاورة للموقع ونشرهم شائعات عن طريق اتباعهم من المخربين بوجود زئبق أحمر غالي الثمن داخل الموقع الذي تم اقتحامه للحصول علي الزئبق ولكن الشباب المخرب لم يجد شيئا, وبعدها قام أهالي الضبعة بدخول الموقع الذين نزعت أرضهم منذ31عاما بنصب الخيام والاستيلاء علي منازلهم داخل الموقع والأرض التي تركوها منزرعة بالأشجار المثمرة خاصة التين حيث يقوم المسئولون بالموقع ببيعه للتجار في مزاد علني لمصلحتهم واستغلال المباني التي تركها الأهالي كمصايف لأسر الموظفين ومنع أهالي المنطقة من الدخول في حين يجدون الغرباء ينعمون بالشواطيء وأرضهم ويصرفون ببذخ في ظل الفقر المدقع الذي تغلغل بين سكان المنطقة حتي أن المراكز الطبية بالمنتجعات حرموا من الوصول إليها لإسعاف أطفالهم في الحالات الطارئة علاوة علي التهميش الذي فرض عليهم وتدني الخدمات التعليمية والصحية, وزاد الطين بلة عندما أسند مطار العلمين القريب منهم لرئيس جمعية مستثمري مطروح رجل الأعمال الشهير إبراهيم كامل بنظامA.C.P التي تبلغ مساحته12كيلو مترا ولكنه استغل المطار واستولي علي مساحة100 كيلو متر المجاورة للمطار عنوة بمساندة الفاسدين حيث كان الأهالي يستغلونها في الزراعة والمحاجر وتم طردهم ومن يعترض يتم اعتقاله وتشريد أسرته وذلك قبل الثورة, موضحين أنه يوجد بالمنطقة عدد سبع شركات بترول جميع العاملين بها من خارج المنطقة مما اعتلي اليأس والاحباط الأهالي وسيطر الفقر عليهم بعد سلب المحاجر والاستفزاز من البذخ بالقري المحيطة بهم وكان نتائجها ما يحدث اليوم.
    ويوضح كل من يونس عبد الكافي عثمان وكيل إدارة الضبعة التعليمية ونقيب المعلمين وله كلمة مسموعة بين أهالي المنطقة والعمدة مهنا الهيش والعديد معهما من السكان, في البداية قال لنا المسئولون أن أرضهم سيتم تحويلها للمنفعة العامة لإنشاء مشروع قومي لتوليد الطاقة النووية ومنحونا تعويضات هزيلة بلغت نحو6 ملايين جنيه في التسعينيات لمساحة11.5 ألف فدان تطل علي البحر وبالفعل تم بناء الجدار العازل السور حول الموقع وفوجئنا بعدها ببناء استراحات ومصايف لمصلحة كبار المسئولين عن المشروع ومؤكدين أنه بعد ذلك أصبح المشروع النووي مجرد كلام وأعلام مما أكد لنا النية في عدم اتمام المشروع خاصة بعد نقل مطار العلمين لمدينة الضبعة وشركة إعمار الإماراتية المسئولة عن تنفيذ المطار لم توافق علي التنفيذ إلا بعد تعهد من وزارة السياحة بعدم انشاء المحطات النووية بالضبعة, وأشيع أن هذه المنطقة ستقسم بين5 رجال أعمال هم: إبراهيم كامل ومحمود الجمال ومحمد محمد أبو العينين وأحمد عز وسميح ساويرس وكان لدينا يقين بإلغاء القرار الجمهوري الخاص بإنشاء المحطات, وقد تم تضييق الخناق علي الأهالي الذين كانوا يقيمون داخل الموقع بقطع الخدمات وهدم عدد6 مدارس هي الحطبة وأولاد صقر والدائرة الخضراء والساحل وزاوية عبد المنعم وزاوية حداد ولم يقم المسئولون ببناء غيرها كما وعدوهم, وبعد كشف ألاعيب المسئولين في النظام السابق الذين كانوا يزجون بالأهالي المعترضين بالسجون, وبعد قيام الثورة ونيل الحريات, قام الأهالي بالاعتصام لمدة53 يوما للمطالبة بحقوقهم وعودتهم لأراضيهم ولم يستجب لهم أحد سوي المحافظ ومدير الأمن الذين وعدوهم بعرض الأمر علي رئيس مجلس الوزراء وقام الأهالي بالاشتباك مع القوات المسلحة بعد اقتحام البوابة وتدخل العقلاء من القبائل وتم إنهاء الاشتباكات.
    ويتدخل عطية ظموت رئيس حملة سيارات الموقع مؤكدا أنهم أخذوا السيارات والمعدات الجيدة وتم تخزينها وتركوا بالموقع السيارات والمعدات المتهالكة فقط, وأكد عبد العزيز مستور أحد خفراء محطة تحلية المياه أن المحطة لم يتم حرقها أو سرقة محتوياتها كما يشاع ويتردد, وبالفعل وجدت الأهرام خلال تفقدها بالموقع قيام اللواء جمال عبد العال نائب مدير أمن مطروح ومعه قوة صغيرة داخل الموقع ويقوم بالاشراف علي حل معدات المحطة لنقلها لمكان آمن, والذي أكد أن الأهالي يتعاونون مع رجال الشرطة وشكلوا لجانا شعبية لحماية الموقع من التخريب والنهب, ويوضح عبد ربه مخطور رئيس المجلس الشعبي المحلي سابقا وحاليا رئيس اللجان الشعبية أن الأهالي لم يعتدوا علي الموقع ولكن ما حدث من أفعال وتحريض رجال الأعمال وأن الأهالي مصممون علي عودة أراضيهم إليهم خاصة أن المشروع الوهمي لم يتخذ أي اجراءات لإقامته منذ31 عاما.
    ويؤكد اللواء حسين فكري مدير أمن مطروح الذي يلاقي قبولا لدي أهالي المنطقة, أنه شكل لجنة من الحكماء والعمد والمشايخ وعواقل العائلات بمطروح للاجتماع بالمعتصمين لدراسة مطالبهم المشروعة, موضحا أن وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم طرح عدة اقتراحات من شأنها تهدئة الموقف مع كبار المسئولين التنفيذين والتي من أهمها التعويض المناسب بسعر اليوم, وأنه خلال الاجتماع الذي عقد بديوان عام المحافظة, اتصل المحافظ اللواء طه السيد بوزير الكهرباء وطالبه بدراسة تقليص مساحة الموقع واستقطاع جزء ومنحه للأهالي, وأن المحافظ يعد مذكرة لعرضها علي السيد المشير ورئيس مجلس الوزراء تتضمن مطالب المتضررين, واننا نقوم حاليا بالتنسيق مع وزارة الكهرباء وهيئة الطاقة النووية للوصول إلي حدود مقبولة للمساحة الفعلية التي ستقام عليها المحطات النووية وأنه سيتم اتخاذ القرارات المناسبة في أول اجتماع لأعضاء مجلس الشعب وسرعة تعويض المتضررين, وأشار اللواء حسين فكري إلي أنه فور تسلم الموقع من القوات المسلحة عقد اجتماعا مع المعتصمين ولقي استجابة منهم وتفهمهم الموقف وبالفعل قام الأهالي بمعاونة رجال الشرطة بتشكيل لجان شعبية لحماية المنشآت بالموقع وأنه كلف قيادات مديرية الأمن بفك الأجهزة والمعدات المهمة ووضعها في مكان آمن.
    أما سعد أبو سيف عضو مجلس الشعب بمحافظة مطروح, فأكد أنه تم الاتفاق علي عدة خطوات منها تعويض الأهالي تعويضات مناسبة ومنحهم أجزاء من أرض المشروع إذا كانت هناك جدية في انشائه.
    31 عاما
    ويري المهندس أحمد فؤاد مدير موقع الضبعة ـ أن السبب الجوهري لما حدث هو الفساد بالنظام السابق حيث إنه منذ31 عاما ترك الأمور تسير بعشوائية دون أن يتخذ قرارات جدية لمصلحة المشروع بدعوي وجود ضغوط خارجية أو لعدم الجدية في تنفيذ المشروع حتي أصبح مطمعا للعديد من رجال الأعمال وعلي رأسهم إبراهيم كامل الذي يمتلك المنتجع السياحي الملاصق للموقع, وعندما نبه خبراء الطاقة أن البترول والكهرباء ستنضب خلال سنوات بدأت الخطوات الجادة في تنفيذ المشروع ولكن بعد فوات الأوان, ومع ذلك يؤكد أن الأهالي دمروا المنشآت الحيوية والمباني الادارية وذلك أمر مؤسف خاصة أنهم استغاثوا بالمسئولين منذ منتصف الشهر الماضي عندما تم منع الموظفين من دخول الموقع ولم يتحرك أحد, مؤكدا أن نسبة95% من الأهالي حصلوا علي التعويضات وصلت قيمتها إلي6 ملايين جنيه في الثمانينيات وكان من المقرر أن يضم المشروع من4 ـ6 محطات نووية قدرة الواحدة من1000 إلي1200 ميجاوات أي تفوق قدرة السد العالي, مؤكدا أن صدور قرار الدكتور الجنزوري لابد من تنفيذه فورا وأن تتعاون الحكومة مع الأهالي في قيمة التعويضات حفاظا علي تنفيذ المشروع.
    ويؤكد الدكتور العالم حسن شعبان الأستاذ المتفرغ بهيئة الطاقة النووية, أن الدولة هي السبب الرئيسي في التباطؤ في تنفيذ المشروع وأيضا أطماع رجال الأعمال بالاستيلاء علي أرض المشروع, موضحا أن خبرة مصر في المجال النووي ترجع إلي ما قبل ستينيات القرن الماضي, لذلك تأخرنا كثيرا في انشاء المحطات النووية مقارنة بالدول التي لم يكن لديها امكانات مثلنا ومنها الهند وكوريا الجنوبية, مؤكدا أنه منذ ثلاثة أعوام تم اختيار استشاري عالمي أكد أن أفضل المواقع المصرية للمحطات النووية هو الضبعة.
    الاهرام


    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    رد: الأهالى اقتحموا الموقع وفجروه بالديناميت وشرعوا فى إقامة منازل .. مليار جنيه خسائر تدمير البنية الأساسية للمحطة النووية بالضبعة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في السبت يناير 21, 2012 7:11 pm

    هالي الضبعة يستولون علي أراضي المحطة النووية ويقيمون عليها سوقا للمواشي
    أكدت نقابة العلميين عدم وجود أية مخاطر أو مشكلات بيئية نتيجة لاقامة المشروع النووي المصري علي منطقة الضبعة لتوليد الطاقة‏,‏ مشيرة إلي أنه تم اختيار هذا الموقع بعد إجراء العديد من الدراسات التي أفادت مطابقته لجميع المعايير ومواصفات الأمان العالمية‏.‏
    وأدانت النقابة في بيان لها اليوم- محاولات الأهالي اقتحام أرض الضبعة المخصصة لإقامة المشروع.. مشيرة إلي حق الحكومة في بسط سيادتها علي أرضها مع تعويض المتضررين خاصة وأن أرض الضبعة أحد أملاك الدولة وتم تخصصيها بموجب القرار الجمهوري لإقامة محطة نووية عليها منذ عام.1981وأشارت إلي أن دخول مصر النادي النووي أصبح أمرا ملحا لاستثمار الطاقة النووية في توليد الكهرباء والتوسع في المشروعات العملاقة في ظل زيادة الحاجة إلي موارد جديدة في الوقت الذي تعاني فيه البلاد نقصا حادا في الوقود الحفري(البترول والغاز الطبيعي).
    من ناحية أخري هناك حالة من الهدوء والحذر انتابت أهالي الضبعة ولم تحدث أي أعمال شغب أمس بعد أن تم استيلاؤهم علي الأرض المخصصة لإقامة المحطة النووية. وقاموا بنصب الخيام البدوية والاستمرار في بناء منازل من الطوب علي أنقاض المحطة وأصطحاب الأغنام والابل والمواشي إلي هناك وعمل ما يشبه بسوق للماشية بالمنطقة, ويقومون ببعض الألعاب البدوية المسلية لهم.
    واكدت مصادر للأهرام أن الضبعة تنتظر بفارغ الصبر انعقاد أولي جلسات مجلس الشعب لتحديد مصيرها من إقامة المحطة في منطقة الضبعة في مكان آخر.
    ومن جانبه نفي الدكتور خليل ياسو رئيس هيئة المحطات النووية تخصيص أرض بالقاهرة الجديدة لإقامة المحطة بدلا للضبعة, وأن الأرض التي تتردد الشائعات حولها مخصصة بقرار جمهوري لمجلس الدفاع الوطني.
    وأكد ياسو انه لا تسترد علي أي فساد بالهيئة, وان كل من لديه أي مستندات تدين بعض العاملين بالهيئة يقوم فورا بالتقدم بها إلي السيد النائب العام للتحقيق فيها حرصا علي سمعة العاملين بالهيئة.
    وقال المهندس فؤاد سعيد مدير موقع ومشروع المحطة النووية بالضبعة المقيم إن فريقا من هيئة المحطات النووية وشركة البحيرة لتوزيع الكهرباء, قام أمس بالذهاب إلي قسم شرطة مدينة الضبعة لأخذ الحماية الكافية له من افراد الشرطة وكبار وشيوخ القبائل للقيام بتفكيك ونقل محول وموزع الكهرباء ومحطة توليد الديزل الموجودة بالموقع قبل تدميرها بعد نجاح بعثة الهيئة امس الأول من تفكيك محطة تحلية المياه ونقلها إلي مركز شرطة مدينة الضبعة.
    الاهرام


    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 17, 2018 1:07 pm