الدكتور شديد والدبور

فكر وعيش الحلم حريه الحوار قول الي نفسك فيه ...شاركنا شعرك وهواياتك وخواطر قلبك وشارك الدبور أخر الاخبار وساهم معنا في منتداك الديني والاعشاب والطب البدوي ...ديوان عشقي شعر وشعراء وكاله دبور للاخبار دنيا ودين ولي حواء منتدها الخاص حواء شديد هنا شديدة وطفل سعيد ومنتدي للشباب مسابقات وضحك وتسالي ومنتداك الخاص أطلب تلاقي الدكتور والدبور
الدكتور شديد والدبور

****** منتدي مصرى لكل المصريين********الدكتور شديد والدبور********* منتدي لكل العرب************ عيش حلم حريه الحوار قول الي نفسك فيه وشاركنا شعرك وخواطر قلبك وشارك الدبورأخرالاخباروتابع دنيا ودين والاعشاب وحواء شديدهنا شديدة وطفل سعيد

http://shokry.ahlamontada.net وكاله دبور للاخبار ديوان عشقي القراءن كتاب الفرقان
شاركنا وتذكر مجهود الاخرين وابدى رائيك اوسجل مشاركتك ه
كتاب الله شفيعك فأجعل لك ورد يومي من القراءن
لا يشغلك شئي عن الصلاة قم الي الصلاة في وقتها
الدكتور شديد}admin{يتمني لكم وقت جميل ومفيد شاركونا اجعل منه منتداك الخاص الدبور زززززززززززززز
زائري العزيز دخولك له مذاق خاص شاركنا قبل الرحيل
n
لتفعيل مشاركتك يكون الدخول عن طريق الاميل بعد تسجيلك بالمنتدي شارك ووأجعل منتداك منتدي خاص بك
لبابا شنودة الثالث بطريرك الكنيسة القبطية الارثوذكسية المصرية توفي يوم السبت 17/3/2012البقاء لله نعزى الاخوة المسيحيين

المواضيع الأخيرة

» القاتل.......
السبت يوليو 23, 2016 9:54 am من طرف الدكتور شديد

» ***التّداول***
الأربعاء أكتوبر 08, 2014 11:27 am من طرف الدكتور شديد

» كم أنا واهم.......
الأحد سبتمبر 07, 2014 8:07 pm من طرف الدكتور شديد

» الي كل حواء في ال 40
الأحد سبتمبر 07, 2014 7:59 pm من طرف الدكتور شديد

» ..........من أنا............
الجمعة سبتمبر 05, 2014 8:56 pm من طرف الدكتور شديد

» سوريا الجريحه بيد الاعداء والابناء اخبار متجددة ونتابع الالم بالدموع والدعاء
الأحد مارس 25, 2012 9:37 pm من طرف الدكتور شديد

» انتخابات الرئاسه المصريه وأخبار متجددة
الأحد مارس 25, 2012 9:08 pm من طرف الدكتور شديد

» الدستور المصري الجديد
الأحد مارس 25, 2012 8:52 pm من طرف الدكتور شديد

» أنقلاب السلطه بمالي
الأحد مارس 25, 2012 7:36 pm من طرف الدكتور شديد

كل يوم قصه

كل يوم خبر وقصه تابع الدبور وأهم الاخبار

    الاهرام تكشف أسرار مرشحي الرئاسة

    شاطر
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    الاهرام تكشف أسرار مرشحي الرئاسة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في السبت مارس 03, 2012 7:59 pm

    الاهرام
    ********************
    موسى.. من تقدير مقبول إلي أشهر سياسي
    قصة تعيينة وزيرا على حساب نبيل العربي
    **************
    عندما حاولت التنقيب عن عمرو موسي الإنسان والسياسي ذائع الصيت بكل تفاصيله, لاحقتني الحيرة الشديدة.. فسنوات عمر الرجل الطويلة وكواليس حياته منذ صغره وحتي قبل25يناير2011 لا تخلو أبدا من رائحة وعبق النظام السابق.
    كما أن مواقفه المبهرة يصعب فصلها عن الواقع المأساوي الذي عاشته مصرأما عمرو موسي في نسخته الجديدة كمرشح للرئاسة, بعد25 يناير, فيبدو أن مهمته شديدة الصعوبة لكي يقنع الشعب المصري أنه رجل ثائر من أجل الإصلاح والحرية والكرامة الإنسانية.. فبرغم هجومه الحاد علي مبارك ونظامه الفاسد, فإن هناك من يرون أن موسي مجرد ظاهرة صوتية وأنه يكفيه أكثر من40 عاما في مواقع المسئولية بينما يري آخرون أنه الرجل الأكثر جاهزية وخبرة لحكم البلاد..
    وبعيدا عن هذا الرأي أو ذاك, يبقي المهم معرفة تفاصيل وأسرار حياة عمرو موسي.. شخصيته ومواقفه.. حقيقة علاقته بالنظام الفاسد.. وكيف تم تعيينه وزيرا للخارجية؟! سر التوهج وصناعة الشعبية الكبيرة.. معلومات كثيرة نقدمها خلال هذه السطور ليس بهدف النيل من عمرو موسي, ولا مجاملته, ولكن فقط من أجل تقديم الحقائق حول شخصية مرشح ربما يكون غدا في موقع المسئولية والحكم.
    في البداية نشير الي أن عمرو موسي عاني من اليتم مبكرا, فقد توفي والده وهو طفل صغير, وهو الأمر الذي دعا والدته الي اصطحابه الي قريتها بعد أن كانت تقيم به في منيل الروضة, لكن أقارب عمرو وأعمامه رفضوا أن يظل عمرو مع والدته وينفصل عن أهله, فكان يتردد كثيرا علي القرية حتي حصل علي الثانوية العامة وعرض عليه ابن عمه الدكتور مصطفي الأنور أن يلتحق بكلية الطب لكنه رفض وفضل الالتحاق بالحقوق.. وحصل علي الشهادة بتقدير مقبول من جامعة القاهرة والتحق بوظيفة بعد تخرجه في محطة مياه الشرب وكانت تعرف باسم كوبانية المياه.
    أول قفزة
    وبعد فترة وجيزة تقدم لاختبارات الخارجية وفي أثناء القبول قال لزملائه بطريقة لا تخلو من الثقة انتظروني وزيرا لخارجية مصر بعد ثلاثين عاما.. وبدأ عمله ملحقا بوزارة الخارجية وكبر موسي, وكبرت معه أحلامه, وتخصص في إجراء الدراسات والبحوث وإعداد التقارير حول السياسة الدولية ومواقف الدول المختلفة, وبعد عدة سنوات بدأ نجم الدبلوماسي الصغير في الصعود حتي أصبح سكرتيرا أول, ثم حدثت له قفزة عجز كل زملائه عن تفسيرها آنذاك حيث صدر له قرار بتوليه إدارة الهيئات الدولية متخطيا زملاءه, كما أنه لم يكن سفيرا حتي يتولي هذا الموقع.
    فجاءت الترقية استثنائية تحت مسمي مستشار.. ونجح عمرو في الاستحواذ والسيطرة علي عقول وقلوب رؤسائه.
    اخصائي مناصب
    كثيرون من رفاقه الذين زاملوه وعملوا معه اتفقوا علي أنه المرشح الأكثر جاهزية وخبرة لممارسة مهام الرئاسة, فضلا عن كونه تنطبق عليه المواصفات السياسية للشخصية الكاريزما, فهو يتمتع بصورة ذهنية متقدة وادراك متميز ولديه خطاب سياسي مؤثر.. لكن هذه الصفات لم تمنع دبلوماسيا رفيعا أن يصف موسي بأنه اخصائي التقاط مناصب منذ أن كان شابا صغيرا.
    ومع مرور الوقت, تأكد للكثيرين أن عمرو موسي يعرف مستقبله جيدا ويحدد خطواته, وهو ما تبين لهم من حرصه علي قضاء أطول فترة من خدمته في الولايات المتحدة الأمريكية, وقد ساعده الوزير إسماعيل فهمي الذي أرسله سكرتيرا ثالثا في بيرن وبعدها الي نيويورك, التي قضي فيها أكثر من ثلاث فترات لمعرفته جيدا أن الوزير يأتي من نيويورك, ومع أن عمرو موسي قال متحدثا عن نفسه انه ابن الطبقة المتوسطة وانه عاش طفولته في القرية وتربي في المدارس الإلزامية إلا أنه عاش حياة الفخامة والثراء.
    خلال فترة خدمته بالولايات المتحدة الأمريكية, كون صداقات وعلاقات قوية وتوثقت صلته بالمسئولين الكبار, وارتبط موسي بصداقة قوية مع الدكتور أسامة الباز الذي كان مستشارا سياسيا للرئيس السابق مبارك.. وهو الرجل القوي والمؤثر عند مبارك.. وفي عام1991 كان من المفترض أن يتولي السفير نبيل العربي حقيبة وزارة الخارجية المصرية, والتقي فعلا العربي بمبارك الذي كلفه بالمسئولية شفاهة وقال له: أنا عندي رحلة قصيرة الي ليبيا غدا الأحد وانتظر يوم الاثنين سوف يرسلون لك سيارة الرئاسة لتأتي لحلف اليمين.. وعاد العربي الي منزله وهو متأكد أنه سوف يصبح وزيرا للخارجية.. وفي أثناء سفر مبارك الي ليبيا كان بصحبته الدكتور أسامة الباز الصديق المقرب لعمرو موسي.. فقال الباز لمبارك يافندم السفير اللي انتقد فاروق الشرع ـ كان وزيرا لخارجية سوريا ـ يعد من السفراء المرموقين جدا, وضحك مبارك وقال له إيه رأيك نخليه وزيرا للخارجية, وأعطي مبارك تعليماته باستدعاء عمروـ حيث كان المندوب الدائم لدي الأمم المتحدة ـ بشكل عاجل لدرجة لم يتمكن من ارتداء ملابسه ولم يخبر زوجته بالخبر وحلف اليمين وأصبح وزيرا, والسفير نبيل العربي لم تذهب اليه السيارة الرئاسية.
    وسرعان ما توطدت علاقة موسي بمبارك وأصبح صديقا مقربا منه ومن حاشيته, خاصة أسامة الباز وزكريا عزمي, وكان موسي يتفنن في نقل القفشات والنكات السياسية, وكانت هناك نكتة شهيرة يقولها لمبارك يطلق عليها نكتة اللذة العسكرية.

    وخلال عشر سنوات قضاها في الخارجية كون الرجل شعبية جارفة في الشارعين المصري والعربي, هذه الشعبية أحدثت ضجة بعد تبنيه اتجاها استثنائيا في السياسة الخارجية المصرية ـ انفرد به وحده ـ فقد بدا وكأنه الوزير المعارض في الحكومة المصرية الذي يهاجم وينتقد بعنف لدرجة أن الصحافة الإسرائيلية قالت: إنه عمل علي تسميم الأجواء العربية ضد إسرائيل, وأنه عرقل جهود إسرائيل لتوسيع العلاقات مع العالم العربي وتبلورت الشعبية الطاغية لعمرو موسي بعد الحملة الكبري التي شنها في منتصف التسعينيات علي البرنامج النووي الإسرائيلي, كذلك بعد مواقفه من مشكلات المصريين بالخارج عندما قال: إنه يفعل أي شئ ليحمي المصريين من البهدلة, وذلك في أثناء أزمة المصريين في خيطان بالكويت.
    وكان وصف الدكتور رفعت سيد أحمد, الباحث السياسي ومدير مركز يافا للدراسات والبحوث هو الأشد قسوة علي موسي, عندما وصفه بأنه مجرد ظاهرة صوتية, وقال عنه: إنه رجل يشبه الطاووس فهو يقف أمام الميديا لاعنا إسرائيل في الصباح ويتناول العشاء في المساء مع أركان النظام السابق وشيمون بيريز والسفير الإسرائيلي وغيرهم.. وزاد في قوله: أنا أري السيد عمرو موسي نموذجا للفهلوة السياسية, في أدائه الوظيفي كوزير وأمين عام للجامعة العربية, فقد كان المدافع الأول عن مؤتمر شرم الشيخ الشهير, الذي عقد بمشاركة30 دولة عربية وغربية لمقاومة حماس والجهاد.
    وانتقد الكثيرون بشدة ظاهرة ارتباط موسي بالمطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم, حيث استثمر الأول هذا المطرب في زيادة شعبيته عندما غني له بحب عمرو موسي.. وبكره إسرائيل في إشارة من هؤلاء للفارق الثقافي والاجتماعي بين المطرب والمرشح, بينما استمرت حالة الانبهار بعمرو موسي وتزايدت شعبيته, ووصل الأمر أن أطلق عليه البعض اسم أبوزيد الهلالي نهاية القرن وآخر سماه سوبر مان الدبلوماسية العربية, واعتبر آخرون خروجه من الوزارة صدمة كبري.. وبرغم كل هذه الأوصاف وتلك الشعبية يري الدكتور محمد الجوادي المؤرخ والكاتب المعروف ـ أن عمرو موسي ليس رجل دولة بالمعني الواضح, لدرجة أنه لم يرق الي مستوي مبارك الذي يصنف سياسيا بالملتزم ولا بأنور السادات المبدع.. لكن موسي عاش وظل الرجل المساوم سياسيا والخائف علي مستقبله فهو مثل حافظ الأسد, وضرب الجوادي مثالا بقصة عمرو موسي وياسر عرفات عندما قضي كلينتون12 يوما من أجل إنهاء قضية الدولة الفلسطينية, وبعد أن تم إعداد الاتفاق النهائي اتصل ياسر عرفات بعمرو موسي لأخذ رأيه, إلا أن موسي قال له لا توقع وفشل الاتفاق واستاء مبارك والأمريكان منه, لدرجة أن مبارك قال منه لله الذي عطل الاتفاق, ولم يفهم أحد خلفية تصرف عمرو موسي آنذاك, وقد سجلت عليه المخابرات الأمريكية هذا الموقف.. لكن هذا لا يمنع أنه دبلوماسي شاطر جدا ومحنك وقد أعاد تنظيم وزارة الخارجية الي حد ما, إلا أن طموحه الزائد ظل يؤرقه فهو دائما يبحث عن نفسه ويعمل من أجل عمرو موسي بدليل أنه لم يدخل في زمرة الكاتب محمد حسنين هيكل, ولم يكن مصدرا له مثل أسامة الباز الذي كان يسرب كل الأسرار لهيكل.
    وباعتباره كان رفيقا لدربه ولصيقا له سألت السفير علي ماهر مساعد وزير الخارجية الأسبق حول ايجابيات وسلبيات عمرو موسي, فأسهب ماهر في الحديث الايجابي مؤكدا أن تلك هي قناعته, وقال: عمرو من الشخصيات الوطنية المرموقة صاحب خبرة دولية خارجيا وداخليا وهو قادر فعلا علي الاضافة الي العمل السياسي, وأظن أن عمرو موسي رجل عنده طهارة يد ولديه فكر وشخصيته متميزة عن أقرانه, وعندما سألته عن السلبيات أكد أنه رجل علم وأخلاق!
    كلام السفير ماهر يتناقض مع معلومات كثيرة ساقها لنا بعض الدبلوماسيين الموثوق بهم, الذين عملوا أيضا بجانب موسي, لكن المؤكد أن عمرو موسي كان صديقا مقربا لمبارك وكان دائم الاتصال به حتي بعد أن أبعده عن الخارجية, وزوجته السيدة ليلي بدوي كانت قريبة جدا من سوزان مبارك وكانت تعتبر نفسها في منزلة السيدة الأولي, وقد أسندت إليها سوزان مبارك الاشراف علي مكتبة المعادي وقبل الثورة بشهور أكد عمرو موسي في حديث تليفزيوني مسجل مع الإعلامي يسري فودة ـ أن صوته لمبارك وكررها عدة مرات,, وبعد الثورة تغيرت آراؤه في مبارك ونظامه, وأصبح موسي الثائر والمعارض الكبير برغم صداقته مع زكريا عزمي وفتحي سرور وصفوت الشريف ورجال أمن الدولة وغيرهم, ومع ذلك, غسل موسي يديه منهم جميعا بمنتهي العبقرية لدرجة أن الكاتب جمال الغيطاني وصفه بـالنصاب السياسي, ولم يرد عمرو موسي عليه, وطالبه بكشف حقيقة شيك الخمسة ملايين دولار الذي حصل عليه كمكافأة نهاية خدمة من الجامعة, في سابقة لم تحدث من قبل.. ولم يرد أيضا؟!
    كما وصفه الدكتور يحيي الجمل بأنه رجل قنزوح ويلبس قناعا وأنه شايف حاله شوية.
    وبعيدا عن هذا الاتجاه اختلف السياسي البارز مع أقرانه فكان أحمد ماهر عدوه اللدود لما يتمتع به ماهر من أصالة دبلوماسية وثقافة وفهم عال, ولذلك عينه مبارك وزيرا للخارجية بعده, دون علم موسي الذي عرف بالخبر بعد تسريبه الي قناة الجزيرة.
    > بقي أخيرا أن نؤكد أننا لسنا ضد ولا مع عمرو موسي, ولا نقصد تجريحه أو الإساءة إليه, لكن طبيعة الظروف التي تمر بها مصر تفرض علينا احترام الحقيقة قبل أي اعتبار آخر..
    وهذه هي الحقيقة التي رصدناها من خلال:
    مقابلات واتصالات مع سفراء ودبلوماسيين, بعضهم رفض ذكر اسمه لكنه مستعد لمواجهة أي شخص.
    > السفير علي ماهر ـ مساعد وزير الخارجية الأسبق.
    > الدكتور محمد الجوادي الباحث والمؤرخ.
    > الدكتور رفعت سيد أحمد ـ مدير مركز يافا للدراسات.
    > أرشيف عمرو موسي وملفه الشخصي.
    > تقارير صحفية ودبلوماسية بعدة صحف ودوريات.

    الفنان يوسف شعبان:
    كان بسيطا مع الأطفال

    العقار رقم25 الكائن بشارع مكة المواجه لنادي الصيد بالدقي كان شاهدا آخر علي جانب من حياة عمرو موسي.. حيث محل إقامته لسنوات طويلة قبل انتقاله إلي مسكنه الجديد. فجيرانه وأهالي المنطقة أكدوا إنهم لم يتضرروا من كونه وزيرا.ولان يوسف شعبان كان مقيما في الشقة المقابلة لعمرو موسي وكان قريبا منه فقد سألناه حول بداية العلاقة وكيف استمرت فقال الفنان:
    بدأ تعارفي علي عمرو موسي في اجتماع اتحاد ملاك العقار لمناقشة الأحوال الخاصة بمشاكل العقار وكان ذلك في نهاية الثمانينيات من القرن الماضي, وكان وقتها قد انهي مهمة عمله كسفير لمصر في الهند, ولفت انتباهي انه رجل يتكلم مع كل شخص باسلوبه فتارة تراه مثقفا وابن بلد ومع البواب ويتمتع باخلاق عالية ويمتلك مواصفات المصري الشهم الذي نحن في أمس الحاجة إلي هذه المواصفات في الرئيس القادم, ومنذ هذا اللقاء اقتربنا أكثر وتبادلنا الزيارات الاسرية أكثر من مرة, وبعد تعيينه وزيرا للخارجية لم يطرأ علي شخصيته أي تغيير سوي وجود الحراسة في أثناء دخولنا و خروجنا من المنزل. ويتميز عمرو موسي والكلام مازال للفنان يوسف شعبان بخفة ظل كبيرة فكان يداعب من يلتقيه من سكان العقار حتي الأطفال كان يسألهم عن أحوالهم ودراستهم.
    وفي أثناء تجوالنا في الشارع قابلنا احد مسئولي الجراجات بالشارع والذي رفض ذكر اسمه أكد أننا لم نكن نره سوي أثناء ذهابه أو عودته للمنزل, وأنه حينما تولي منصب وزير الخارجية كان موجود كشك بقالة امام العقار وتمت ازالته فور تعيينه في المنصب الجديد, وعرفنا انه قام بتعيين ابن البواب الخاص بالعقار الذي كان يسكنه محاسبا في الخارجية ويدعي راضي سيد ويعمل في سفارة مصر برواندا.
    وفي صيدلية مكة المكرمة الملاصقة للعقار25 التقينا الدكتور محمد علي المسئول عن الصيدلية قال ان عمرو موسي علاقته بأهالي الشارع كانت محدودة للغاية, وانني شخصيا التقيته مرة واحدة امام العقار وفاجأني بالتحية ورفض بشكل قاطع انتخابه.


    ذكريات الحفيد الثالث عشر في بهادة
    عمرو كان يعشق فطير أمارة ويتجول بـ الحمار في القرية
    يمتلك17 فدانا وله شقيق فرنسي الجنسية لم يقابله سوي عدة مرات
    جولة ــ عبود ماهر


    ي الطريق إلي قرية بهادة ـ مسقط رأس عمرو موسي بالقناطر الخيرية كنا نظن أنها نموذج مختلف لكونها بلد شخصية مرموقة وكنا نظن أنها مثل قري كثيرين من السياسيين الكبار تتمتع بالخدمات والنظافة, لكننا وجدناها كغيرها من قري مصر تعاني التردي الشديد في الخدمات والإهمال والخدمات ولا يميزها سوي أنها تحمل اسم بلد عمرو موسي حيث تعد عائلة موسي هي الأكبر عددا والأكثر نفوذا بجوار عائلات الغنايم و شعلة و مدين.. في قرية الرئيس المحتمل وجدنا حكايات كثيرة وتفاصيل صغيرة تقابلنا مع أقارب المرشح ومن لا يعرفونه.



    البداية كانت في منزل عائلته حيث تقابلنا مع محمود أبو النصر عمدة قرية بهادة وابن عم المرشح المحتمل الذي بادرنا قائلا إن عمرو موسي هو الحفيد الثالث عشر والأخير لنسل أبو زيد موسي, حيث كان لجده ستة أولاد أنجبوا ثلاثة عشر حفيدا من الذكور, كان هو آخرهم, وكان يتمتع منذ الصغر بشخصية قوية ويحظي بهيبة بين جميع أقرانه, وكان مميزا بين أطفال القرية لكونه من أسرة الـ موسي,وأذكر أن أول دراجة تدخل قرية بهادة كانت دراجة عمرو وكان وقتها يبلغ من العمر أربع سنوات وبعد أن كبر سنة كان يلعب الكوتشينة ويفضل الجلوس تحت شجرة الجميز, وتابع: وموسي من مواليد حي منيل الروضة بالقاهرة حيث محل إقامة والده, وكان عمرو يأتي مع والده محمود أبو زيد موسي وهو من أعضاء حزب الوفد البارزين في البرلمان المصري وخاض الانتخابات البرلمانية عام1929.
    ورث عمرو ما يقرب من سبعة عشر فدانا قام بتأجيرها جميعا إلي المزارعين من أهل القرية, وقد سألته في إحدي المرات هل من الممكن أن تبيع أرضك قال لي لن أبيعها مادمت علي قيد الحياة, ولن أفرط في أرض والدي, وبعد تخرجه في كلية الحقوق وعمله في وزارة الخارجية, وفي إحدي جلساته مع العائلة وكان يبلغ من العمر وقتها30 عاما, طلب من والدي أبو النصر أبو زيد أن يدعو الله أن يطيل عمره لكي يراه وزيرا للخارجية, فضحكت وقلت له وقتها ليس والدك باشا أو جدك باشا لكي تصبح وزيرا فقال لي أن والدي كان عضوا بمجلس النواب وبالتالي فهو باشا!.
    وفي منزل العمدة عرفنا أن لعمرو موسي شقيقا فرنسي الجنسية يدعي( علي) من أم فرنسية تزوجها والده حينما كان في أوروبا ولا تعلم عنه شيئا سوي أنه شغل منصب رئيس البنك الدولي فرع إفريقيا, ولم يزر مصر سوي مرة وحيدة أثناء حرب67, وأغلب أهالي القرية لا يعرفون أن لعمرو موسي شقيقا من أم فرنسية.
    وعن مساهمته في تنفيذ مشروع الصرف الصحي بالقرية يقول العمدة إنه حينما أصبح وزيرا للخارجية قلت لهSad الشجرة التي لا تظلل علي أهلها تستحق قطعها) وكان ذلك عام1991, في ذلك الوقت كان طلب أهالي القرية مشروع الصرف الصحي, وذهبنا إليه بوفد من أهالي القرية لنطلب منه التوسط لنا في تنفيذ مشروع الصرف الصحي للقرية, لأن منازل القرية سوف تهدم فوق أصحابها بسبب مياه الصرف, واستجاب علي الفور لطلب الأهالي وطلب من الوزير محمود شريف وزير الإدارة المحلية في هذا الوقت إدراج القرية في خطة الصرف الصحي.
    ولا ينكر العمدة ابتعاده عن القرية وبرر ذلك بتعدد سفرياته إلي خارج مصر.
    كان منزل الجد أبو زيد قديما علي مساحة سبعة قراريط وكان مدخل المنزل ـ حسب رواية أهل العائلة ـ به تكعيبة كبيرة, ومكون من دور أرضي فقط وخلفه مكان مخصص للمواشي والخيل وكانت به مضيفة كبيرة تجمع كل العائلة في المناسبات في منزل موسي, أما الآن فقد تغير شكل المنزل كثيرا وتحول بمرور الزمن إلي خمسة منازل ملاصقة لبعضها كل أسره تقطن واحدا منها وأمام المنزل تجلس بائعة للخضر.
    وفي أرضه التقينا أحد المستأجرين ويدعي مرعي طه منصور,و قال إن والده كان مستأجرا لفدانين من أرض عمرو منذ أيام الملك فاروق وليس بيننا وبينه أي عقود ولا يحصل منا علي إيجار هذه الأرض بل أنه يرسل إلينا مبالغ نقدية كل عام, وقام بإرسال دعوة لي للذهاب إلي الأراضي المقدسة لتأدية العمرة مرتين, وعن فترة الطفولة مع عمرو موسي يقول إن من سنة حيث إني أبلغ من العمر67 عاما, وكنا أطفال نلعب معا في( الخوخة) وهي حارة ضيقة في القرية مجاورة لمنزل عائلته وكانت لعبتنا المفضلة هي الرد والبعض الآخر يسميها الحوكشة وهي تشبه الهوكي,و كان دائم السؤال علي الحاجة( أمارة) التي تعد له الفطير, ودائما ما كان يحب الجلوس في الأرض وعلي القنطرة المواجهة لأرضه التي ورثها عن أبيه.
    وذهبنا إلي عمه عبد الرحمن موسي الذي يبلغ من العمر85عاما وقال إنه في كل مرة يجيء إلي القرية كان يطلب( ركوبة) وكنا نحضر له حمارا ليتجول به في أرجاء القرية, وكان دائما يأتي في الإجازات الدراسية, وكنا نتسامر معه, وأشار إلي أنه تنازل عن حقه في نصيب والده في منزل العائلة الذي كان يبلغ مساحة تزيد علي سبعة قراريط, وأضاف أنه الذي يتولي رعاية أرضه في القرية ويقوم بتحصيل الإيجارات من المزارعين وإرسالها إليه, وسألته أن أحد المؤجرين أكد أنه لا يدفع الإيجار بالأرض التي يستأجرها, فقال إن الجميع يسدد الإيجار السنوي.
    وعن طلبه لأية أشياء من القرية, أشار إلي أنه كان يطلب الزبدة واللحوم من القرية ونرسلها له في مقر إقامته, هذا بجانب تفضيله الفطير.
    وكان عمرو مرتبطا بالقرية لدرجة أنه ظل مسجلا بالكشوف الانتخابية بالقرية في شياخة( محمد علي مدين) وآخر مرة أدلي بصوته كان في الانتخابات البرلمانية عام1987, وعن زيارة أولاده للقرية أكد الحاج عبد الرحمن موسي أن إبنه الوحيد جاء مرة واحدة مع والده وطلب نفس الطلب الذي طلبه عمرو موسي حينما جاء إلي القرية مع الأب وهي تجهيز( ركوبة) ليتجول بها في القرية.
    أحد الشباب ـ رفض ذكر اسمه ـ قال لنا, إنه ينتمي للقرية بالاسم فقط ولم يقدم لها أي خدمات برغم استطاعته في أن يساعد أهالي قريته فعلي سبيل المثال جميع الضباط الموجودين في القرية من عائلته هو فقط ولا يوجد ضابط من عائلة أخري, وأنه يساعد عائلته فقط, وأننا في القرية لم نره مطلقا سوي مرة وحيدة حينما أعلن عن نيته في الترشح للرئاسة.
    وقابلنا عبد الله عبد الرحمن الشرقاوي, أحد الذين توسط لهم للعمل في وزارة الخارجية, فيقول حينما تقدمت للعمل في وزارة الخارجية ذهبت إلي مكتبه وقلت له أني من قرية بهادة ووالدي هو عبد الرحمن الشرقاوي فطلب من مدير مكتبه عمل اللازم وتم تعييني في الوزارة معاون خدمات.
    وتقول فاطمة محمود أحمد( ربة منزل) إنها سوف تنتخب عمرو موسي بس المهم يعمل حاجة للقرية وأهلها, فقريتنا محرومة من الخدمات ونعاني أزمة أنابيب البوتاجاز.
    هانتخب عمرو موسي هكذا وجه أيمن محمد أحمد عبد المعبود نقاش مؤكدا أنه الأحق بهذا المنصب بالإضافة لكونه ابن بلدي.
    ويقول محمود مدين بالمعاش إن عمرو موسي يساعد أهالي قريته دائما ويقوم بتوزيع اللحوم علي أهالي القرية في المواسم والأعياد.
    صوتي لجدي عمرو هو ملخص ما قالته لنا تحية أحمد فؤاد, معللة بأنه الأولي بمنصب الرئيس عشان ابن بلد وجدع وكويس, وتلتقط ثنية عبد السلام غنايم أطراف الحديث وتؤيدها في الرأي في أنه الأحق بالرئاسة.


    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    رد: الاهرام تكشف أسرار مرشحي الرئاسة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في الثلاثاء مارس 06, 2012 7:23 pm

    نشأته البسيطة وسط عائلة متواضعة كانت لا تقبل الإهانة من الإقطاع وشخصيته التي تتسم بالذكاء الحاد والعناد وشراسة المقاتل الذي يتمتع بالعنف الشديد أحيانا‏,‏ ويصبح هينا لينا في أحيان أخري‏
    فضلا عن القدرة الهائلة علي بناء جسور العلاقات الممتدة مع كل البشر والتميز بالحسم في اتخاذ القرار. هذه الظروف وتلك المواقف أسهمت في تكوين شخصية الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح, الذي يحظي بتقدير البعض له ولا يقبل به البعض الآخر, وبين هذه الحالة الوسطية هناك مواقف كثيرة تلتصق بتاريخ الرجل, أبرزها علاقته المتوترة علي مدي سنوات طويلة مع قيادات الإخوان المسلمين, ومواجهته الشهيرة للرئيس أنور السادات عندما كان طالبا جامعيا, ودوره في تأسيس لجان الإغاثة والطوارئ وجمع التبرعات التي أسهمت في تخفيف كوارث عديدة في معظم البلدان.
    وبرغم أن أبوالفتوح كان معارضا لنظام مبارك وقضي في مقابل ذلك عدة سنوات في السجون والمعتقلات, التي لم تكن تخلو من التعذيب فإن الذي لا يعرفه الكثيرون أن الدكتور أبوالفتوح كان يتمتع بعلاقة قوية مع كثير من المسئولين وكان سفراء مصر في الخارج يستقبلونه كشخصية دبلوماسية عندما يسافر للمشاركة كل عام في مؤتمرات وزراء الصحة العرب..
    كما أنه تميز عن زملائه من المعتقلين بالسماح له بالإقامة وتلقي العلاج في مستشفي قصر العيني الفرنساوي, بعد توسط العديد من الشخصيات السياسية وموافقة النائب العام والجهات الأمنية له.. وتفاصيل أخري قادمة.
    ولأن عبدالمنعم أبوالفتوح ابن جيل ـ السبعينيات ـ الذي أسهم في ضخ الدماء في حياتنا السياسية, فقد عرفت مصر وجهه مبكرا عندما كان طالبا يدرس الطب بجامعة القاهرة والذي فاز في عام1973 برئاسة اتحاد طلاب الكلية, وفي عام1975 كان رئيسا لاتحاد طلاب الجامعة, وبرغبة منه طلب أنور السادات مقابلة بعض القوي والتيارات السياسية والمفكرين والصحفيين, وكان بينهم ممثلون عن الطلاب, وبدأ اللقاء المنقول علي الهواء مباشرة بحديث السادات الذي طلب منهم أن يتكلموا.. وطلب عبدالمنعم الكلمة أكثر من مرة لكن السادات تجاهله, فقام وتكلم دون إذن من أحد, وقال كلاما قاسيا يؤكد أن هناك تناقضا بين العلم والإيمان الذي يدعو إليه الرئيس وبين الممارسات الفعلية للدولة, وضرب مثالا بما تعرض له الشيخ الغزالي حيث أبعدوه عن وظيفته, ووصف من حول الرئيس بالمنافقين.. وهنا غضب السادات غضبا شديدا واحتد عليه صارخا في القاعة اقف مكانك.. اقف مكانك وهو يرد عليه بمنتهي الشدة.. هذا الموقف الشجاع من أبوالفتوح يراه البعض انعكاسا لشخصية شديدة الاندفاع بعيدة عن الخوف, تتمتع بقوة وثبات, لكن آخرين يرون أن الدكتور عبدالمنعم لم يقم بالبناء سياسيا علي هذا الموقف وأنه ظل يعيش مستشهدا به طويلا..
    وجنبا الي نشاطه المعروف بجماعة الإخوان المسلمين, تطلع الي نقابة الأطباء في بداية الثلاثينيات من عمره, تولي موقع الأمين العام المساعد, ثم كانت عينه مصوبة علي الاتحاد العام للأطباء العرب, وبذل جهودا كبيرة في تكوين علاقات وصداقات عربية قوية وأسس الطبيب الذي لا يمتلك عيادة يمارس فيها مهنة الطب ولم يكن معروفا له تخصص طبي بارزا, لجنة الإغاثة والطوارئ, وهذا النشاط( جمع التبرعات والطوارئ وأعمال الإغاثة), لم يكن مسموحا بممارسته من خلال نقابة الأطباء, لان القانون يمنع ذلك وهو ما دعا عبدالمنعم أبوالفتوح الي القيام به من خلال الاتحاد, وعلي حسب رواية د. حمدي السيد ـ نقيب الأطباء السابق ـ فإن ممارسة هذا النشاط من خلال الاتحاد يجعله خارج نطاق القبضة الأمنية والقانونية لأنه أصبح في نطاق عمل جامعة الدول العربية, وهو ما أتاح له الانطلاق والتوسع في جمع التبرعات وتجميع الأدوية وموادالإغاثة التي ربما كانت تتجاوز ميزانيتها في بعض الأوقات ما يقرب من50 مليون جنيه, وكانت لجنة الإغاثة تقوم بعمل حملات إعلانية كبري في الصحف العربية تطلب فيها التبرعات والتي تتدفق بالملايين.
    وتمتع العاملون في الإغاثة والطوارئ بمزايا عدة وسافروا الي معظم البلدان العربية والأجنبية, وكان يتقاضي بعضهم أموالا معقولة نظير عملهم.. أما الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح فقد كان يتمتع شخصيا بميزات مهمة جدا, أهمها أنه يعامل كرجل دبلوماسي وعندما يسافر للمشاركة في مؤتمر وزراء الصحة العرب, أو في أي مهمة تتعلق بهذا الأمر كان يستقبله السفير المصري بالمطار, وهذا ما حدث في المؤتمر الذي عقد في تونس عام 91, فد استقبله السفير بنفسه وكان يتحرك بسيارة السفارة, وكذلك في المؤتمر الذي عقد من قبله في بغداد عام 89, حيث كان هناك أساتذة كبار في الطب يقفون شهودا بالمطار علي الحفاوة التي يحظي بها أبوالفتوح.. وتكررت هذه المسألة كثيرا.. أيضا كانت هناك علاقة قوية تربط الاتحاد بالمسئولين في الدولة, سواء وزراء الصحة أو الخارجية أو الداخلية, وقد لعب أبوالفتوح دورا كبيرا في جمع التبرعات والتنسيق مع وزارة الصحة لارسالها بالتعاون مع الهلال الأحمر الي الدول المنكوبة.. وخلال ذلك كان يتم التنسيق بين أبوالفتوح وقيادات الدولة علي أعلي المستويات, خاصة الأمنية والعسكرية.. والحق يقال ـ علي حسب المصادر المقربة ـ أن أبوالفتوح كان يحظي بتقدير وثقة من المسئولين والوزراء بشكل شخصي, وكانوا لايعتبرونه من الإخوان بل قال أحدهم: إنه يتمتع بأسلوب لين مرن كما أنه يجيد فن العلاقات العامة في تعاملاته.. وقد كان يتمتع بثقة وقبول كبيرين لدي رجال الأعمال الكبار والشركات التي تقدم التبرعات.
    من البرش إلي الفرنساوي
    في عام 1981 وطئت قدم عبدالمنعم السجن لأول مرة ضمن اعتقالات سبتمبر الشهيرة, التي حوكم فيها أمام المحاكم العسكرية وسجن لمدة عام, وأفرج عنه ثم عاد ليسجن في قضية التنظيم الدولي للإخوان المسلمين في 1996 حيث رصدت الأجهزة الأمنية تحركاته وسفرياته من خلال كونه مسئولا باتحاد الأطباء العرب لتحقيق أهداف الجماعة, وأكدت جماعة الإخوان المسلمين أنها قضية ملفقة, ومع زيادة الأحاديث حول الوريث جمال مبارك كانت مواقف الرجل شديدة القوة والوضوح فهاجم التوريث بمنتهي القوة حتي صدرت تعليمات بضرورة إيداع عبدالمنعم في السجن مؤقتا لحين الانتهاء من عملية التوريث.. وبرغم السنوات المؤلمة التي قضاها الرجل علي البرش في الزنازين فإن قصة الإفراج الصحي عنه وايداعه مستشفي قصر العيني الفرنساوي دون غيره من رفقاء السجن دفعت كثيرين الي توجيه الاتهام له بأنه عقد صفقة مع النظام, خاصة أنه صدر له قرار من النائب العام بعد توسط شخصيات سياسية رفيعة ومنهم نقيب الأطباء حمدي السيد وأحد الوزراء وضغوط من جامعة الدول العربية, وانتهي الأمر بموافقة أمن الدولة له بشكل لا يجد له البعض تفسيرا حتي الآن.
    فن المغازلة
    وعلي عكس مرشحين آخرين يلعب أبوالفتوح جيدا علي عقل ومشاعر المواطن المصري بإطلاقه عبارات وتصريحات تتفق مع رغبات قطاعات من الناس, فمثلا عندما سألته إحدي الصحف حول تطبيق الشريعة قال: نحن لن نعيد مصر إسلامية لأنها كانت قرشية أو تكفيرية.. وفي حديث آخر طمأن غير المتشددين بأنه لن يفرض الحجاب والنقاب وأن الإسلاميين يجب أن يكون عملهم خدمة الناس, حتي كلمة مرشح محتمل للرئاسة علق عليها فقال أنا مرشح مؤكد, وفي أشد لحظات الهجوم علي المجلس العسكري رفض اتهام البعض للعسكري بـالتواطؤ دون دليل, ورأي أن استمرار الجيش في الحكم يعد انتحارا, ومع ذلك فأداء المجلس الأعلي بطيء ومرتبك وقد أسهم في زيادة التردي للأوضاع.
    وفي محاولة لكسب الرأي العام, عندما سألوه عن إمكان تولي الرئاسة المصرية رئيس مسيحي, قال وما المانع, ومن وجهة نظره أنه لا يوجد في لائحة جماعة الاخوان المسلمين ما يمنع من تولي امرأة رئاسة الجماعة, لكن ما نتابعه علي الأرض وبشكل عملي لم تتول أي سيدة أي منصب قيادي في الجماعة..
    وكان لافتا للنظر أنه غازل المسيحيين بوضوح عندما رحب بقبول مسيحي نائبا للرئيس, وفي السياق ذاته غازل الناصريين عندما صرح بقبول حمدين صباحي في منصب نائب الرئيس, ونفس العرض قدمه أيضا للمرأة علي أن تكون ذات كفاءة, وفي إشارة لنفسه قال أدعو الإسلاميين للاتفاق علي مرشح واحد, وهذا يتناقض مع تصريحه برفضه التنازل عن سباق الرئاسة لصالح سليم العوا.
    عقب فوز أوباما بالرئاسة الأمريكية, كتب عبدالمنعم مقالا يقدم فيه تهنئة مستخدمة أرق الكلمات واعتبر نجاح أوباما فوزا للإنسانية كلها, ومنذ ذلك الوقت ومغازلته لأمريكا لا تتوقف, وفي مقابلة وليم بيرنز مساعد وزير الخارجية الأمريكية بالدكتور محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة, سأله عن موقف الجماعة من عبدالمنعم ومع تأكيد مرسي الرفض القاطع لمساندة أبوالفتوح إلا أن المسئول الأمريكي ألمح إلي أن بلاده تري أنه شخص متحضر, في إشارة الي أفكاره التي يطرحها منذ سنوات عن موقف الإسلام من المرأة والأقباط وحرية الرأي والتعبير, وأثارت تصريحات حملة البرادعي بإعلانها مساندة أبوالفتوح كبديل أقرب فكريا للبرادعي مزيدا من علامات الاستفهام, خاصة أنه سبق وقال: لن أعطي صوتي للبرادعي.


    > بقي أخيرا أن نؤكد أننا لسنا ضد ولا مع د. عبدالمنعم أبوالفتوح, ولا نقصد تجريحه أو الإساءة إليه, لكن طبيعة الظروف التي تمر بها مصر تفرض علينا احترام الحقيقة قبل أي اعتبار آخر..
    وهذه هي الحقيقة التي رصدناها من خلال:
    د. حمدي السيد نقيب الأطباء السابق
    د.محمد السيد حبيب نائب المرشد العام للإخوان
    منتصر الزيات المحامي
    أحد وزراء الصحة العرب السابقين
    أرشيف ودوريات وكتب تناولت حياته ومقابلات لمصادر سياسية


    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    رد: الاهرام تكشف أسرار مرشحي الرئاسة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في الخميس مارس 08, 2012 6:08 pm

    لم يتوقع أكثر المتفائلين من المقربين منه ان يجئ اليوم الذي يقفون فيه خلف حازم صلاح أبواسماعيل كمرشح لرئاسة الجمهورية‏,‏ فقد كانت اقصي احلامهم للصديق تتوقف عند أمل الحصول علي عضوية البرلمان التي لم يتمكن حازم من الحصول عليها في عهد النظام السابق‏.
    فحازم ليس بمحام فذ ولاينتمي إلي السياسيين المخضرمين كما انه يقف في منطقة رمادية ما بين السلفيين والاخوان, فلا هو سلفي بالمعني الواضح ولا هو اخواني بارز برغم ان بدايته كانت اخوانية في الجامعة وبعدها.
    المرشح الذي يلقبه المقربون منه بالشيخ, والزعيم استمد وجوده السياسي من كونه ابن الشيخ المرحوم صلاح أبو اسماعيل النائب البرلماني البارز والعالم الأزهري.


    وبرغم مشاركته كمحام في عدة قضايا فانه لم يظهر علي الساحة السياسية إلا بعد خوضه معركة الانتخابات البرلمانية في عام 1995 ممثلا عن دائرة امبابة والتي دخل بها جولة الإعادة ومن بعدها ضد الوزيرة السابقة آمال عثمان في دائرة الدقي عام 2005.
    وبعد ثورة 25 يناير ظهر ابو اسماعيل كواحد من المحركين البارزين للجماهير في الميدان, وأثار بتصريحاته كثيرا من الجدل, وكان متهما بإشعال احداث محمد محمود ووصفه معارضوه بالحنجوري بعد تراجعه عن دعوة الاعتصام, كما كان صاحب فكرة الخروج الآمن للمجلس العسكري من السلطة.. إلا انه أعلن تراجعه ايضا عنها عقب الأحداث.


    الشيخ حازم لم يكن وجها إعلاميا معروفا قبل الثورة, ولكنه ارتبط بقطاع عريض من الجماهير خلال إلقائه الدروس الدينية بالمساجد.
    وكانت مفاجأة انه حاصل علي عدد من البطولات الرياضية في تنس الطاولة والسباحة وكرة القدم, كما ان اولاده يتعلمون في ارقي المدارس الأجنبية, والرجل دائم الزيارات للولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الأوروبية. وتفاصيل اخري في السطور المقبلة.
    في بداية حياته عندما كان حازم طالبا صغيرا بالاعدادية وقف لأول مرة خطيبا في رواد مسجد نادي الصيد بعد ان تغيب الامام فجأة.


    وبعد التحاقه بمدرسة الاورمان الثانوية قاد مظاهرة غاضبة رفضت استقبال الرئيس الأمريكي الذي صاحب الرئيس في مسيرة بشوارع القاهرة واثناء المدرسة كان حريصا علي المشاركة في اتحاد الطلبة ممثلا لزملائه.
    ورغم كونه كان من المتفوقين في مدرسته وحصل علي مجموع كبير إلا انه فضل الالتحاق بكلية الحقوق بجامعة القاهرة, ولكونه ابن رجل أزهري وعالم دين منتميا للاخوان المسلمين فقد التحق حازم بشعبة الطلبة بالجامعة, ثم اصبح احد مسئولي الشعبة, وتولي مهمة استقبال الطلاب الجدد ودعوتهم إلي الانضمام إلي الجماعة, ثم انضم للنشاط التنظيمي لشعبة الدعوة بالجماعة.


    وشارك في العديد من المظاهرات الطلابية بالجامعة إلا ان وجود والده في البرلمان لاربع دورات متتالية فضلا عن كونه كان مديرا لمكتب الامام الاكبر شيخ الأزهر حال دون تعرضه للاعتقال, مثل اقرانه من الطلبة المتظاهرين متحصنا بمكانة والده.
    وبرغم ممارسته للانشطة السياسية والطلابية فانه تخرج في كلية الحقوق بتقدير امتياز وفضل مهنة المحاماة علي الالتحاق بالنيابة, ولم يتقدم إليها من الاساس مقتنعا بان علوم القانون مرتبطة بكل شئ في الحياة وان المحاماة ذات صلة وثيقة بالسياسة.


    ويعترف حازم ابوسماعيل بأنه تميز عن اقرانه وابناء جيله بكونه كان ابنا للشيخ صلاح ابو اسماعيل خاصة بعد تولي والده مسئولية مدير مكتب الامام الأكبر محمد الفحام شيخ الأزهر, ومن بعد الدكتور عبدالحليم محمود اللذين ارتبطا بعلاقة قوية بوالده فضلا عن حصول والده علي عضوية البرلمان لقرابة عشرين عاما, الأمر الذي اتاح له معرفة ومقابلة كل الرموز السياسية منذ صغره ومنهم البرلماني البارز ممتاز نصار وفؤاد باشا سراج الدين ومامون الهضيبي ومصطفي كامل مراد وخالد محيي الدين وغيرهم.


    ومع انخراطه في الحياة العملية عمل حازم بالمحاماة لسنوات طويلة ولم يحالفه الحظ ان يشتهر في مجال المحاماة, فهو ليس محاميا فذا, لكنه شارك في قضية الجهاد في عام 1984 التي كان والده شاهدا فيها.. ومضت حياته باهته خاصة بعد وفاة والده بشكل مفاجئ عندما كان باحدي الزيارات إلي دولة قطر وهو نائب برلماني.


    وحال صغر سن الابن من ارتداء جلباب والده البرلماني فلم يتمكن من الترشح علي مقعد الأب.
    وفي عام 95 قرر خوض التجربة البرلمانية من مسقط رأسه بقرية بهرمس ممثلا عن دائرة امبابة وحصل علي تأييد لابأس به, لكنه كان تأييدا لوالده في المقام الأول وبرغم دخوله جولة الاعادة لم يوفق في الحصول علي الحصانة البرلمانية.
    وكرر نفس التجربة فيما بعد عام 2005 بخوضه المعركة الشهيرة ممثلا لدائرة الدقي علي قائمة الاخوان المسلمين بعد وفاة مرشدها الاسبق مأمون الهضيبي ضد مرشحة الحزب الوطن المنحل الوزيرة السابقة آمال عثمان لكن التعليمات صدرت بوضوح باسقاط حازم أبو اسماعيل وتمت محاصرته سياسيا من جانب أمن النظام السابق بعد إعلان هزيمة أمال عثمان وفوزه بالمقعد حسب ما نشرته بعض الصحف.


    واللافت للنظر ان الشيخ حازم أبو اسماعيل لم تطأ قدمه السجون ولا المعتقلات ولم يكن بالرجل المناهض للنظام بشكل عنيف, فقد ربطته علاقة رومانسية بالأجهزة والجهات الأمنية, فكان منفذا جيدا لتعليماتهم قبل الثورة, وإذا قيل له لاتلقي درسك الاسبوعي بمسجد اسد بن الفرات يقول سمعا وطاعة, وعندما تتاح له الفرصة يمارس نشاطه بكل هدوء.. وهذه الحالة الرومانسية لم تكن مقصورة علي الأجهزة ولكنها, امتدت لترسم ملامح علاقة المرشح الباحث عن الرئاسة ببقية التيارات والاحزاب السياسية, فعلي سبيل المثال توافرت لديه المستندات الدامغة والتي نشرتها احدي الصحف التي تؤكد وقوع جريمة تزوير الانتخابات البرلمانية ضده لصالح آمال عثمان إلا انه اكتفي بالصمت تاركا الساحة مقاطعة الحياة السياسية ولم يتقدم للترشح فيما بعد.


    وقد اشتهر المرشح بالحدة والعنف في تصريحاته ومواقفه بعد الثورة, وظهر ذلك في تشبيهه للمجلس العسكري بالفلاح الأجير الذي طمع في ارض يزرعها وتارة يحذره من التدخل في اختيار الرئيس المقبل.. ومرة اخري يتهمه بالمسئولية المباشرة عن احداث بورسعيد, وكذلك التورط في حريق المجمع العلمي.. وكذلك المجلس الاستشاري الذي اتهمه بتجاوز صلاحياته واختصاصاته.


    ومنذ ثورة25 يناير وتصريحات حازم أبواسماعيل المثيرة للجدل لم تتوقف, فعندما أعلن عزمه منع الاختلاط بين الجنسين في العمل اعترض عليه الكثيرون.. وكذلك فيما يتعلق بعزمه حظر بيع الخمور. وفي مقابلة بإحدي القنوات الفضائية عندما سأله عن سبب ترشحه للرئاسة قال إنه سيقيم دولة الخط الفاصل بين الحلال والحرام.. وغيرها من التصريحات.


    هذه اللغة الحادة تماشت مع أهواء المواطنين الباحثين عن الحرية والكرامة مما جعل البعض يسانده كرجل إسلامي خاصة بعد حصول الإسلاميين علي غالبية مقاعد مجلسي الشعب والشوري, فمثلا يري أن حكومة الجنزوري لا تشغل باله بل إن نجاح الرئيس الأمريكي أوباما في الانتخابات الأمريكية مرتبط بنجاحه في الرئاسة..
    ووصف أحمد شفيق بأنه أركان حرب إجهاض الثورة وأن عمرو موسي جزء من النظام السابق.


    وإن اعتبره البعض ثائرا فهو يعتبر نفسه رجل دولة, مشيرا إلي أن الانتقال من الثورة إلي الدولة يتم دائما من خلال رجل دولة وليس رجل ثورة والثائر يعرض الدولة للخطر من وجهة نظره.
    وهناك من يراه رجل المرحلة وانه يجمع الانسانية والزعامة وصاحب كاريزما قادر علي الخروج بالبلاد من حالة التبعية التي نعيشها, حسب الشيخ محمد الزغبي في تحليله لمواقفه وتعليقه عليها يري ضياء رشوان مدير مركز الدراسات الاستراتيجية والسياسية الأهرام أن أبواسماعيل لم يكن معروفا قبل معركته الانتخابية مع آمال عثمان عكس والده الشيخ صلاح ذائع الصيت.. وفيما يتعلق بتصريحاته السياسية ـ سواء اختلفنا أو اتفقنا حولها ـ فهو له رؤيته كمرشح, خاصة فيما يتعلق بأمور الشريعة الإسلامية ودور التيار الإسلامي في المرحلة المقبلة والحكم عليه متروك للمواطن, ولمن يقدر علي إجراء استطلاعات رأي مدققة حول آرائه.. إلا أن ما يقوله في الشأن الاقتصادي والتشريعي والعلاقات الدولية يحتاج إلي خبراء متخصصين للوقوف علي مدي جديتها وتحليلها.


    ورغم انه عدد مزايا ومحاسن ابواسماعيل إلا أن منتصر الزيات المحامي البارز وصديقه المقرب يري ان الانسب للمرحلة الحالية هو عبدالمنعم أبوالفتوح الذي وصفه برجل الدولة.. فيما رأي الدكتور خالد سعيد المتحدث الرسمي للجبهة السلفية أن أبواسماعيل أفضل المرشحين حتي الآن فهو زعيم وقيادي قادر علي الخروج بالبلاد من مرحلة التبعية.


    وفي سياق آخر ترفض بعض التيارات الليبرالية واليسارية حسب جورج إسحق ـ القيادي البارز ـ انتخاب أي مرشح له خلفية إسلامية مفضلا ان يتصف المرشح بالإدارة الرشيدة والعلاقات الدولية والمرجعية الدستورية.
    بعد رحلة البحث في الحياة الخاصة لأبواسماعيل بدا واضحا ان الغموض يكتنف حياة هذا الرجل.


    فحياته بلغة الصحافة عادية تسير علي خطي والده, فزوجته السيدة داليا المرسي من عائلة ميسورة ماديا حاصلة علي ماجستير في الإدارة ولها أنشطة ملموسة في العمل الخيري والدعوي.
    وابناؤه الثلاثة براء وباسل وآمن حرص علي تعليمهم باحدي المدارس الأجنبية الشهيرة وابنه براء متميز في رياضة السباحة بنادي الصيد مثل والده.
    والشيخ حازم اكبر أشقائه واخوه أحمد حاصل علي بكالوريوس تجارة وإدارة أعمال ويقيم في كندا, واخوه الثاني الدكتور أيمن طبيب أطفال ومقيم في البحرين, اما شقيقته الوحيدة فمتزوجة من طبيب وتقيم معه بالولايات المتحدة الأمريكية.. ومن المعروف أنه يتردد كثيرا علي الولايات المتحدة الأمريكية وبعض دول أوروبا.


    وقد تعود علي إلقاء خطبه باللغة الانجليزية علي المسلمين غير العرب بالعديد من البلدان التي يسافر اليها بدعوات من بعض أصدقائه.. كما انه مراقب جيد للانتخابات الرئاسية الأمريكية,حيث كان دائم السفر إلي هناك للمتابعة عن قرب عدة مرات.


    سليل عائلة ثرية
    حالف الحظ حازم ابواسماعيل أن نشأ في أسرة تشتهر بالثراء المادي, ومنذ مولده في عام 1961 وهو يتمتع برغد العيش, فهو سليل اسرة باشوات, وأحد اجداده حصل علي لقب باشا في سن 16 عاما وقد كان جده الأكبر مديرا لاقليم الجيزة وجده لوالده كان اماما في عهد الخديو اسماعيل وكان منزلهم بمثابة استراحة للخديو اسماعيل بل ان محمد علي باشا اصدر فرمانا لجد حازم الاكبر ينص علي ان يقيم مسجدا ويلقي به الخطب بالقرية.
    وبرغم الثراء إلا انه يقيم في شقة بحي الدقي مساحتها 150 مترا.
    اضافة إلي سيارتين عاديتين!
    ولديه مكتب في شارع عبدالخالق ثروت واخر بالدقي بالقرب من نادي الصيد.


    بهرمس تقف خلف إبنها إكراما لأبيه
    كتب: محمد عنز
    ما بين بهرمس والدقي رحلة عمر استمرت51 عاما هي عمر حازم صلاح إبواسماعيل المرشح المحتمل للرئاسة الجمهورية, فقرية بهرمس الواقعة علي أطراف محافظ الجيزة هي مسقط رأسه وعزوته, وسنده هو ووالده وجده وبها ارتبط اسمه باسم ابيه صلاح أبو اسماعيل الذي يصفه الأهالي بالمناضل السياسي كأول برلماني إسلامي في تاريخ البرلمان.. واحد رجالات الأزهر الشريف.


    وللتعرف علي أبواسماعيل عن قرب قضينا عدة ساعات في بلدته مع أسرته وأهالي قريته بهرمس التي تقع علي أطراف محافظة الجيزة وفي الجزء الشمالي وبالتحديد في مركز أوسيم علي بعد25 كم من المحافظة, وفي الطريق اجتزنا احياء الكيت كانت وامبابة والوراق والمناشي في طريق اسفلتي ضيق في آخره تظهر قرية بهرمس.

    وعندما اقتربنا من القرية وجدنا انها مثل باقي القري المصرية تفتقر إلي الخدمات الاساسية كما ان طرقها الداخلية بالكامل عبارة عن طرق ترابية, والقرية تتكون من تجمعات سكنية صغيرة تتكون من بيوت متلاصقة لاتتجاوز طابقين أو ثلاثة علي الأكثر وتتداخل حدود القرية مع القري المجاورة كالسبئية والمناشي والحسيني وذات الكوم واللافت للنظر ان لافتات الدعاية الخاصة به تكاد تكون منعدمة وهو مافسره الأهالي بان الشيخ حازم ليس في حاجة إلي دعاية في بيته وفي الوقت نفسه غابت لافتات باقي مرشحي الرئاسة عن القرية.


    وعندما سألنا أبواسماعيل اكتشفنا ان اسمه مرتبط بوالده ووجدنا التفاف الناس حوله متوارثا, فقد كان جده الأكبر اماما في عهد الخديو اسماعيل وكان والده احد علماء الأزهر بعد ان تخرج في كلية التربية وعمل مديرا لمكتب شيخ الأزهر الدكتور محمد الفحام وايضا الشيخ عبدالحليم محمود رحمهما الله حتي اقاله الرئيس محمد انور السادات, وقد اشتهر صلاح ابواسماعيل منذ سن الخامسة عشرة بالاضافة إلي سيطرته علي قلوب الناس من خلال الخدمات التي يقدمها بداية من المسجد الذي بناه بالاضافة إلي ثلاثة معاهد ازهرية شيد منها الشيخ صلاح معهدين وقام حازم باستكمال الثالث وتعتبر هذه المعاهد من أهم المعالم التي تميز القرية التي تحمل اسم صلاح ابواسماعيل.


    التقينا في البداية الحاج ماهر القواسمي احد التجار ومن اصدقاء الشيخ صلاح ابواسماعيل الذي قال إن الشيخ حازم يسير علي خطي والده ولكن يزيد عنه في السياسة, فوالده كان رجل علم ودين اما حازم فجمع بين الدين والسياسة.
    وفي المحطة التالية نزلنا بمنزل الشيخ حازم وهناك قابلنا منير جميل مدير تحرير مجلة أكتوبر جار الشيخ حازم الذي استكمل الاجابة حول سبب التفاف الأهالي حول حازم صلاح فقال إن حازم يعتبر امتدادا لتاريخ والده حيث كان والده يحرص علي اصطحابه في جميع المناسبات الاجتماعية ليكون ملتصقا بالقرية وتركيبتها الريفية ويرتبط بأهلها.


    ويشير جميل والذي ربطته علاقة صداقة بجاره الشيخ حازم إلي انه منذ الصغر كان يميل إلي الدعوة ويلقي خطب العيد ويؤم الصلاة بالناس منذ ان كان في العشرين من عمره بمسجد والده ومن أهم الاشياء التي اثرت في شخصيته جلسات الصلح التي كان يترأسها والده لانهاء حوادث الثأر والخلافات العائلية وسط حضور كثيف من رءوس العائلات والقبائل فقد كان والده نجم فض المنازعات بالقرية والقري المجاورة.


    ويمتلك ابو اسماعيل بالقرية منزلين احدهما جري تشييده في عهد الخديوي اسماعيل ولكنه تهدم منذ سنوات ويبقي المنزل الثاني شاهدا علي فترة شباب الشيخ حازم وقد تم بناؤه منذ أكثر من ثلاثين عاما وشاهدنا في شرفة المنزل هيكلا لطائرة كبيرة قام بصنعها في انتخابات مجلس الشعب عام 1995 حيث كانت الطائرة رمزا له في هذه الانتخابات. وعلي بعد مئات الأمتار من منزل ابو اسماعيل يقع منزل عمدة قرية السبيل المتداخلة حدودها وسكانها مع بهرمس ووصف لطفي السيد عمدة القرية حازم بصفات والده وانه كان مفخرة لهم وخادما للجميع واكمل حازم مسيرة والده في العمل الخيري واستكمل انشاء المعاهد الأزهرية بالقرية وعندما رشح نفسه لعضوية مجلس الشعب عام 1995 وقف اهالي القرية والقري المجاورة بجانبه وكانوا يرددون هتافا واحدا اصحي اصحي يا بلد الشيخ صلاح خلف ولده, وخسر هذه الانتخابات بسبب التزوير وتدخلات الأمن.

    بقي أخيرا أن نؤكد أننا لسنا ضد ولا مع حازم أبو إسماعيل, ولا نقصد تجريحه أو الإساءة إليه, لكن طبيعة الظروف التي تمر بها مصر تفرض علينا احترام الحقيقة قبل أي اعتبار آخر.. وهذه هي الحقيقة التي رصدناها من خلال:

    مقابلات واتصالات مع أقارب ورموز سياسية عرفته جيدا
    > د. ضياء رشوان مدير مركز الدراسات بالأهرام
    > منتصر الزيات المحامي البارز
    > جورج إسحق ـ القيادي الثوري
    > محمد عبدالملك الزغبي أحد رموز التيار السلفي
    > د. خالد سعيد المتحدث الرسمي باسم الجبهة السلفية


    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    رد: الاهرام تكشف أسرار مرشحي الرئاسة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في الخميس مارس 08, 2012 6:19 pm

    اتخذ من القانون والإسلام جناحين‏..‏ حلق بالأول في سماء المحاماة وساحات القضاء‏..‏ وحلق بالثاني في سماء الفكر الإسلامي‏..‏ نجح في خطف الأضواء وشغل العديد من المناصب ذات الصبغتين القانونية والشرعية محليا وعالميا‏.
    والآن يريد الدكتور محمد سليم العوا أن يصبح رئيسا للجمهورية.
    وهنا تختلف الرؤي.. هل يكون رصيد سنوات طويلة من العلم والفقه والعمل القانوني والإسلامي شفيعا ووسيطا مضمونا لكرسي الرئاسة أم أن هذا الرصيد نفسه يحوي مواضع مثيرة للجدل أو القلق وربما تكون مانعا للقبول الشعبي.. اتهامات كثيرة طالته بالتشيع والتحيز لإيران والدفاع عن رجال أعمال فاسدين وتناقض مواقفه من الدستور والعداء مع الكنيسة... وغيرها
    من هنا كان سعينا ليس فقط وراء حاضر أو مستقبل ووعود العوا وإنما وراء تاريخ لشخصية تقف علي مشارف السبعين من العمر وعلي خط البداية لسباق الرئاسة.
    الاستبعاد المطلق لفكرة ترشحه لرئاسة الجمهورية كانت مسيطرة تماما علي الدكتور العوا, أو هكذا أعلنها بتبرير يوحي بأنه شخص لا يملك أهم مقومات الحكم وكانت جملته الشهيرةSad أنا مش عارف أدير مكتبي اللي فيه12 واحد.. لا لا بلاش الحكاية دي والنبي!) وفي موضع آخر انتقد العوا المرشحين من كبار السن قائلا: لا نريد رئيسا يقضي فترة تقاعده في الرئاسة, وهو ماجعل البعض ينتقده لأنه لم يعلن ترشحه للرئاسة قبل سقوط مبارك. بل إنه كان يعلن تأييده لعمرو موسي حال ترشحه, وهو ما فسره العوا بأن المنافسة الحقيقية علي هذا المنصب لم تكن لتتحقق وقتها وأن الدولة كانت تسيطر عليها توجهات وآراء لا تتيح الإصلاح من الأساس وأشار كذلك لتدخل كثيرين ـ من مختلف الطبقات والفئات ـ بالحث والمطالبة بترشحه.


    صندوق للحياة الشخصية
    بقدر ما تجد كتاب حياة العوا العلمية والإسلامية والوظيفية مفتوحا علي مصراعيه بقدر ما تجد حياته الشخصية والعائلية كصندوق مغلق بإحكام ومرفوض التطرق إليه مهما يكن الإلحاح شديدا ومجرد ذكر مذيعة شهيرة لاسم زوجة العوا في لقاء تليفزيوني كان كفيلا بظهور علامات الغضب والاستنكار علي وجهه, وهو شخصية شديدة الولع بالعمل يقول عن نفسه: من أربعين سنة لم أعرف يوم الإجازة
    وليس هناك ذكر لزوجته أم أبنائه سوي واقعة واحدة عن مرافقتها له في السفر وترك مصر في عهد الرئيس جمال عبد الناصر بسبب ضيقه من التهم الموجهة إليه وكيف أنه عندما قال لها نحن نسافر طلبا للحرية, أن ردت عليه قائلة: إحنا نلف بلاد العالم ولو وجدنا دولة فيها حرية أكثر من مصر نقعد فيها ولو مالقناش نرجع تاني, ويعلق العوا: كانت زوجتي رحمها الله ـ من أولياء الله الصالحين.
    ونرجع بالذاكرة لأصل سليم العوا الذي يجد البعض لقبه( العوا) غريبا علي الثقافة المصرية, وكان هذا سؤالا تم توجيهه إليه فأباح بسر آخر من أسراره كاشفا لنا عن الأصل السوري لعائلة العوا وأن الاسم شامي من أصل سوري من دمشق من منطقة اسمها الغوطة.
    الربط الذي حدث بين عائلة العوا في سوريا وبين مصر كان بهجرة الجد عبد الله سليم العوا في أواخر القرن التاسع عشر إلي مصر نتيجة اضطهاد سياسي, بعد كتابته في صحيفة كلاما لم يعجب الحكام فهرب من اللاذقية إلي الاسكندرية علي ظهر سفينة, استقر الجد بالاسكندرية وعمل موظفا بالمجلس البلدي ولم ينس الصحافة فعمل مراسلا لجريدة تصدر بالقاهرة, ثم اجتمع الشامي علي المغربي بعد أن تزوج بامرأة صعيدية والدها جاء من المغرب.


    الصبر بديل الثورة
    يروج بعض من منتقدي العوا لفكرة علاقته بنظام مبارك وكيف أنه لم يتعرض لاضطهاد واضح من النظام, بل استرشد البعض برأي سابق له ورد في محاضرة بجمعية المقطم للثقافة والحوار قال فيهSad الدعوة إلي ثورة دعوة إلي فوضي) ولا أنصح الناس بعمل ثورة في الشارع فيقبض عليهم الأمن المركزي, ولا أن يقتلوا الحاكم فيأتي( أنيل) منه, وأضاف: ما عنديش دعوة إلا الصبر والمقاومة السلمية وتوعية الناس, لأن جور سنة خير من فتنة ساعة. ومن التناقضات كذلك أنه تحدث قبل تنحي مبارك بحماس شديد وإصرار أشد عن الشرعية الثورية التي تلغي كل ماسبق, مطالبا بتشكيل لجنة تأسيسية لوضع دستور جديد في عشرة أيام فقط, وبعد التنحي كان أيضا الحماس شديدا للتعديل الدستوري الذي أعلن عنه المجلس العسكري و وصل لدرجة أنه لم يتحرج أن يوجه رسالة للمواطنين بوجوب التصويت بنعم في الاستفتاء ثم نجده يعلن رفضه لدعوات الدستور أولا.
    كما يشار إلي قبوله الدفاع عن رجال أعمال تورطوا في علاقتهم بالفساد وبنظام مبارك علي أنه انتقاص من قدره كمفكر إسلامي قبل أن يكون محاميا.


    ليس من الإخوان
    الشائع عن العوا أنه وثيق الصلة بالإخوان المسلمين بل إنه ربما يكون واحدا منهم, خاصة أنه كان مدافعا ـ بصفته محاميا ـ عن قضية الإخوان المسلمين عام1995 ولكن ما رصدناه كموقف معلن من الجانبين( العوا والإخوان) أنه لم ينضم يوما إلي الإخوان المسلمين, وليس هناك دعم إخواني لترشحه للرئاسة.. فالعوا يقول: لا أنتظر دعما من الإخوان المسلمين ولا من غيرهم, وعلاقتي بالاخوان قديمة جدا ومستمرة,
    أما الدكتورعصام العريان فحمل تعليقه نوعا من عدم الرضاء عن ترشح العوا بل ونافيا لتأييد الإخوان لأي مرشح ذي طبيعة ايديولوجية, وقال: أي مرشح له خلفية إسلامية في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ البلاد سيضر بالمرحلة الانتقالية, لذا نريد مرشحا توافقيا بالقوي الوطنية, ولم ينه العريان تصريحاته قبل أن يلمح لوجود مشكلات للعوا مع المسيحيين بسبب تصريحاته, ويشير كذلك للتصريحات السابقة للعوا بأنه لن يرشح نفسه, وعندما أعدنا الاتصال تليفونيا بالدكتور العريان رفض تماما أن يتحدث عن شخصية العوا لا بخير ولا بشر, بل إنه حاول إنكار تصريحاته التي واجهناه بها, ثم عاد ليتذكرها, خاصة أنها مسجلة علي اليوتيوب ولكنه نسبها لموقف الإخوان وليس كتعليق شخصي منه.
    وذلك في الوقت الذي يعلن فيه العوا أنه الأفضل لمصر أن يحكمها رجل ذو توجه إسلامي, فلايمكن فرض رئيس علماني علي شعب مسلم, وحتي يمكنه التجاوب مع البرلمان ذي الأغلبية المسلمة.
    حزب الوسط كان صاحب فكرة الدفع بالعوا إلي سباق الرئاسة.. هذا هو المستقر في أذهان العامة, ولكن عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط يقول إن الحزب لم يكن وحده الداعي للترشح وأنه كان ضمن مجموعة من الشخصيات العامة والتجمعات التي ذهبت للعوا لهذا الهدف, مشيرا إلي استمرار الدعم ــ ليس ماديا بالطبع ـ للعوا من حزب الوسط, والذي برره سلطان بكون العوا شخصية تحظي بالقبول والإقناع من الرأي العام حتي علي المستوي العربي, وأن مصر ظلت لفترة طويلة تعاني إهتزازا في إظهار الهوية, وأنه يعد برأيه أكبر رمز يعبر عن الهوية الحضارية الإسلامية لمصر, ولكونه أيضا مفكرا إسلاميا صاحب مؤلفات واجتهادات مستنيرة.


    الإسلام والسياسة
    العلاقة بين الدين والدولة وبين الإسلام والسياسة من الأمور التي تثيرا جدلا ونقاشا واسعين, ولكنها عند الدكتور العوا أمر مستقر منذ سنوات بعيدة سواء في مؤلفاته أو في تصريحاته التي تنصب كلها علي الصلة المؤكدة بين الاثنين, فرأيه أن الإسلام لا يمكن أن ينفصل عن حياة الناس وجزء من هذه الحياة هي الحياة السياسية, وليس معني ذلك ـ كما يقول ـ أن الإسلام حدد كيفية انتخاب الحاكم أو مدة بقائه مثلا ولكنه اهتم بإرساء قيم سياسية أساسية كالشوري والمساواة والعدل والحريات ووجوب مساءلة الحاكم عن أفعاله.
    ومن آرائه التي اعتبرها البعض دليلا علي تراجعه عن التمسك بالعلاقة بين الدين والسياسة عندما أعلن رفضه للدولة الدينية ولكن الحقيقة أنه كان رفضا نابعا من حقيقة سطرها العوا كثيرا في كتبه ومؤلفاته ألا وهي أن الإسلام لا يعرف الدولة الدينية ولا يحكم فيه رجال الدين.


    ليس كل سب الصحابة كفرا
    مامن لقاء مع العوا إلا ويجد نفسه محاصرا بسيل من الأسئلة تدور كلها بشيء كثير من الإتهام حول نظرته للشيعة وعلاقته بإيران.
    وثمة إجابة واحدة لا تتغيرلديه: إن بيننا وبينهم جامعا ومانعا, الجامع هو أركان الإسلام الخمسة وأركان الإيمان الستة, أما المانع فيتمثل في عقائد أخري يضيفها الشيعة مثل الغيبة والتقية والوصية ويعتبرونها جزءا مكملا للتشيع ومن لا يعتقد بها في نظرهم لا يخرج من الإسلام ولكنه ليس شيعيا, ونحن لا نقر هذه العقائد ولا نعتبرها جزءا مكملا للإسلام.
    أما موقفه من سب الصحابة فقال ان من يسب السيدة عائشة والصحابة الموجودين في بيعة الحديبية المذكورين في القرآن كافر, لأنه يسب من كرمهم القرآن, أما من يسب باقي الصحابة فلا يكفر في رأيي وإنما يكون سيئ الأدب ويستحق عقوبة تعزيرية لأن جريمته كجريمة السب في الإسلام,
    مع ملاحظة أن العوا صرح في موضع بأن الشيعة لديهم سلوك لا يحبه ولا يقبله وهو سب الصحابة, بينما نفي في موضع آخر أن يكون من بين علماء الشيعة الآن من يبيح سب الصحابة. وحرص العوا علي التبرؤ من الاتهام الذي يلاحقه دائما بأنه شيعي فقال صراحة: أنا من أهل السنة والجماعة, وبانفعال أكثر في لقاء آخر قال: أنا مسلم سني سلفي( ليس سلفية تيار أو حزب وإنما سلفي الفكر والعقيدة) تعلمت الفقه علي المذهب الحنبلي ومن يجادل في هذا يتفلق إلا أن هذا الاتهام بدا لصيقا به في حوار تليفزيوني تكلم فيه عن قضية المهدي المنتظر قائلا بانفعال شديد: السنة يزعمون أن هناك مهديا يأتي ليوافق اسمه اسم النبي وكنيته كنية النبي ويوافقون علي هذه الفكرة التي لا أوافق عليها أصلا!!
    ثم نجد التناقض واضحا للعوا في لقاء آخر سئل فيه نفس السؤال فقال: ليس مهدي الشيعة ولا مهدي السنة ولكن منهجي مثل ما قاله حسن البنا: عندما يعود المهدي المنتظر سنمضي كلنا خلفه!!
    ومع ذلك نجد مدافعين عن موقف العوا فيما يتعلق بالشيعة أو إيران وكما قال لنا الدكتور محمد مختار المهدي رئيس الجمعية الشرعية وعضو مجمع البحوث الإسلامية إن العوا مدافع طيلة عمره عن المشتغلين بالعمل الإسلامي وانه كان يتبني مجانا قضايا المضطهدين من جهاز أمن الدولة لاشتغالهم بالعمل الدعوي, وبالنسبة لإيران فموقفه منها ليس موقفا مذهبيا ولكن جزءا منه أنها تشترك معنا في العداء للصهيونية.
    ونعود إلي الخلاف السني الشيعي لنعرف أن الدكتور العوا لا يري له سببا جوهريا, وعندما سئل عن التقية وإخفاء التشيع لديهم, قال: انها أمر لم يعد له وجود بين الشيعة وقال بحماس شديد: الشيعة الآن مصدر فخر لأن يكونوا شيعة, وحزب الله مصدر فخر للعرب والمسلمين.
    العلاقة الوثيقة بإيران هي الوجه الآخر للاتهام الذي يلاحق العوا أينما حل, ولعل منبعه ليس فقط السفريات الكثيرة إلي إيران والتي بدأت منذ عام1984 كما ذكر وإنما لأنه لا يخفي أبدا إعجابه بإيران بل يبالغ في هذا الإعجاب, لدرجة اعتزامه حال فوزه بالرئاسة أن يمد علاقات التعاون والمصالح مع إيران, ولكنه أكد أنه إذا رفض الشعب المصري ذلك فلن يرغمه عليه, ومع ذلك نجده يعترف بتأكده من مطامع إيران ومصالحها التي تعمل علي تحقيقها وأن لديها مشروعا سياسيا وثقافيا وحضاريا, مؤكدا أنه ضد نشر المذهب الشيعي في مصر وضد إنشاء أحزاب شيعية في مصر.


    معركة عنيفة
    كانت معركة عنيفة شغلت الرأي العام منذ سبتمبر2010 بينه وبين الكنيسة وتحديدا الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس وذلك عقب تصريحات جريئة لبيشوي أعلن فيها رفضه إخضاع الأديرة لرقابة الدولة أسوة بالمساجد ملوحا بالاستشهاد في مواجهة سيناريو من هذا النوع, الأمر الذي وصفه العوابأنه شعور بالاستعلاء والاستقواء لم يكن ليحدث لولا ضعف موقف الدولة في مواجهة الكنيسة,خاصة أنه أعلن رفضه تطبيق الأحكام الصادرة من المحاكم المصرية, كما اعتبر تلويح بيشوي بالاستشهاد دليلا علي أن الكنيسة ورجالها يعدون لحرب ضد المسلمين, ومن ناحية أخري قال العوا إن السلاح الذي يأتي به القبطي ليخزنه في الكنيسة ليس له إلا معني واحدا أنه استعداد لاستخدامه ضد المسلم.
    ومما يذكر أن تصريحات العوا ضد الكنيسة كان من أسبابها إصراره علي أن الدير يحتجز وفاء قسطنطين رغم كونها أصبحت سيدة مسلمة, وقال: لو أصبحت رئيسا سأفتح هذا الملف فورا, ورغم ذلك كله لا يري العوا أن رصيده الانتخابي سيكون مخصوما منه أصوات الأقباط مستشهدا بعلاقاته الطيبة بهم.


    أهلاوي.. لايحب أحاديث السخرية
    الدكتور سليم العوا كان يتصرف دائما علي أنه الأكبر سنا في كل شيء عن أقرانه ولايقبل بالتهريج أو الأحاديث الساخرة, وأحيانا يضيق زرعا بمن يحاول استفزازه,
    وكان يمارس رياضة السباحة ويلعب راكت, وكرة القدم وهو أهلاوي شديد الانتماء, وعندما كان يفوز نادي الاتحاد السكندري علي الأهلي كان شقيقه يضايقه بصور اللاعبين.
    وكانت العائلة تمتلك( كابينة) في شاطيء جليم برقم112 وكانت معروفة بكابينة الشعب حيث كانت مفتوحة لكل الأصدقاء والمقربين للعائلة, وغالبا ما كان يمارس السباحة مع أشقائه ووالده بعد صلاة الفجر من السابعة حتي العاشرة صباحا.
    .. ويفضل الأفلام القديمة وأغاني أم كلثوم
    يفضل سليم العوا مشاهدة الأفلام القديمة وتحديدا أفلام فريد شوقي وفؤاد المهندس وعبد المنعم مدبولي ومحمود المليجي.
    كما ينجذب لأفلام الفنان عادل امام, ومن الجديد يتابع أعمال احمد حلمي ويستمع إلي أغاني أم كلثوم وعبد الوهاب وبعض اغنيات فريد الأطرش. ويذكر أن الدكتور سليم العوا قد تزوج بالدكتورة اماني العشماوي الكاتبة القصصية بعد وفاة زوجته عام1994 ولديه من الابناء الخمسة من الذكور والبنات وهم فاطمة دكتوراه في القانون وتعمل بمنظمة الصحة العالمية وسلوي تعمل في كلية الاداب بجامعة عين شمس والدكتور احمد ويعمل في مجال صناعة الدواء ومريم تدرس الدكتوراة بجامعة لندن وعبد الرحمن طبيب اسنان.

    > بقي أخيرا أن نؤكد أننا لسنا ضد ولا مع د. محمد سليم العوا, ولا نقصد تجريحه أو الإساءة إليه, لكن طبيعة الظروف التي تمر بها مصر تفرض علينا احترام الحقيقة قبل أي اعتبار آخر.. وهذه هي الحقيقة التي رصدناها من خلال:
    د. محمد مختار المهدي عضو مجمع البحوث الإسلامية
    د.عصام العريان القيادي بالإخوان المسلمين
    عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط
    أرشيف فيديو وبرامج حوارية للعوا
    كتب ودوريات وصحف ومصادر
    كشف القبطان عبد الرحمن العوا شقيق المفكر سليم العوا أن عائلاتهم عانت كثيرا جراء مراقبة الأجهزة الأمنية لهم بسبب اتهامهم لشقيقه بالانتماء إلي الجماعة الإسلامية والإخوان المسلمين في بداية حياته.


    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    رد: الاهرام تكشف أسرار مرشحي الرئاسة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في الخميس مارس 08, 2012 6:31 pm

    عندما حاولنا الاقتراب من شخصية حمدين صباحي أصابتنا الحيرة الشديدة, فهو صاحب الابتسامة الدائمة والكاريزما التي تخطف متحدثيه, ومع ذلك يصفه البعض بالنرجسية, هو شديد القرب من عالم الصيادين, والمدافع عن حقوق الفلاحين, لكنه لا يصحومبكرا
    هوالمناضل منذ الصغر ضد الظلم ودفاعا عن حقوق الآخرين أيا كانت العواقب, سواء كانت الفصل أوالاعتقال أوالسحل أوحتي التعرض للاغتيال, لكنه ضبط متلبسا بعمل مواءمات سياسية يعتبرها البعض الآخرتنازلات, فلنحاول معا كشف غموض شخصية مرشح مثيرللجدل.
    تلميذ مشاكس تحدي الناظر لنصرة زميل مظلوم في مدرسة الشهيد جلال الدسوقي, ليبلغه احتجاج الطلاب لتعرض أحد زملائه لضرب مهين, صفع الناظر التلميذ العنيد ونحاه عن رئاسة اتحاد الطلبة, فصمم علي موقفه وتطورت الأزمة ونقل الناظر وعاد التلميذ, اهتمام مبكر بالعمل العام وارتباط بالحلم و الفكر الناصري تجلي لدي حمدين في الجامعة ليكون من مؤسسي نادي الفكر الناصري, وليلعب ابن جيل السبعينات دورا في إحياء الحركة الناصرية بعد أن دخل قياداتها السجن في عهد السادات. وتنتقل المواجهة في عام1977 لتصبح بينه وبين رئيس الدولة وهو نائب رئيس اتحاد طلبة جامعة القاهرة منتقدا سياسة الانفتاح الاقتصادي قائلا: لا يصح إثراء مجموعة محددة من هذا الشعب علي حساب الآخرين, وتستمر مواقفه النضالية ليصبح أصغر معتقل في أحداث انتفاضة17 و18 يناير( انتفاضة الشعب و في اعتقالات سبتمبر81.) مواقف كثيرة شكلت جزءا مهما من تاريخ المرشح الذي قدم نفسه للناس مؤخرا كمرشح شعبي, تحت شعار واحد مننا, إنه حمدين صباحي أبرز وجوه جيل السبعينيات الذين ينتمون لحلم ناصر والقومية العربية ولكنه يحمل الآن حلمه بان يكون رئيسا لجمهورية مصر.
    بعد تخرجه في الجامعة لم يجد عملا بسهولة في الصحافة أو الاذاعة والتليفزيون ربما بسبب التضييقات الأمنية, واضطر كما يقول الصحفي سليمان الحكيم, أحد المقربين من حمدين, أن يقوم ببيع المثلجات والمياه الغازية علي شاطيء بلطيم وتزوج سهام نجم, خريجة التجارة وعضو نادي الفكر الناصري التي كانت تعمل بائعة للملابس في محلات الشواربي في أثناء فترة دراستها.
    يعتبره البعض ثوريا حتي النخاع, ومدافعا صلبا عن حقوق العمال والفلاحين ومنحازا دائما للفقراء, ويصفه آخرون بالفارس, مستشهدين بتاريخه النضالي ومواقفه واعتقالات تكررت في عهد مبارك لاسباب مختلفة, منها دفاعه عن الفلاحين, ومرات أخري بسبب وقوفه ضد غزو العراق, وكذلك مواقفه المعلنة في ظل عنفوان النظام السابق ضد توريث مصرإلي جمال مبارك قائلا اننا لن نورث ابدا ليصفه الصديق كمال خليل بأنه نلسون مانديلا مصر متذكرا اصراره علي مشاركه كمال ابو عيطة الحبس تطوعا قبل أيام من القبض عليه بعد مظاهرات التحرير ضد اقتحام الحرم الإبراهيمي.
    لكن البعض الآخر يري أنه أصاب حلمهم في مقتل حين أصبحت مواقفه أكثر رمادية, وأنه في طريق سباق الرئاسة بدأ في عمل مواءمات سياسية لا تسمح بها المرحلة التي تمر بها مصر, وهو ما دعا سوزان عصمت, مرشدة سياحية وناشطة سياسية للانسحاب من هيئة تأسيس حزب الكرامة لانها كما تقول لم تستطع تحديد ماهو موقف حمدين بالتحديد حين سمعته يتحدث عن التعديلات الدستورية قبل الاستفتاء بنعم ام لا, صدمني عدم وضوح موقفه في مرحلة استقطاب سياسي وفي وقت كنا نحن الشباب نقوم بحملات توعية للبسطاء في المحافظات في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ مصر.
    مواءمة سياسية يعتبرها النائب المستقل جمال زهران خبرة ووسيلة لاحتواء المواقف وتقريب وجهات النظر وهو ماكان حمدين يستخدمه اثناء عضويته في مجلس شعب تصارع فيه المعارضة للسماح لها بالتفاعل وأداء الدور, ويذكر أنه حين حدث صدام بينه وبين فتحي سرور في2006 تدخل فيه حمدين لفض هذا الخلاف.
    وتصفها نور الهدي زكي بأنها شعرة معاوية التي يتمسك بها حمدين دائما لأنه كما تقول لا يترك أي فرصة تبعد ما بينه وبين الناس, حتي من يختلف معهم فهو يجمع كما تقول بين المواءمة السياسية والإنسانية, ولكنها لا تنفي ان البعض يعتبرها نفعية سياسية.
    مواءمة أم تنازلات سياسية؟
    مواءمة ام نفعية سياسية يتحرج الكثيرون من الخوض في التفاصيل, في حين اعتبرها آخرون تنازلات سياسية لا مبرر لها, وهو ما يؤكده سيد عبد الغني, أمين عام مساعد اتحاد المحامين العرب الذي يري اتفاقية التحالف التي قام بها حمدين بين الكرامة والإخوان المسلمين تنازلا وخصما من رصيده, ويصفها بانها لم تكن مفاجأة, فهو قد سبق له وقدم اعتذارا للإخوان باسم الناصريين عما حدث لهم في عهد الرئيس جمال عبد الناصر وهو ما لا يملكه, خاصة ان ما حدث وأثبته التاريخ أن الإخوان هم من بدأوا بالهجوم المسلح علي عبد الناصر تلاه انقلاب سيد قطب عليه وهو ما يستوجب كما يري عبد الغني اعتذار الإخوان لا الناصريين.
    لكن الكثيرين يرون ان حمدين يغازل الإخوان لكسب أصواتهم وهو ما تجلي في العديد من تصريحات صباحي اثناء جولاته الانتخابية مؤخرا, ففي مؤتمر انتخابي بفاقوس قال إنه والإخوان جزء أصيل في المعاناة من اضطهاد النظام السابق وأنهما شريكان في السنوات العجاف, و في ثالث بالشرقية قال انهم شاركوا في النضال منذ عشرات السنين ولهم الحق في جني ثمار نضالهم, واكد ان هذا الحق لا يقتصر علي الإخوان فقط بل للسلفيين ولكل مواطن, وفي موضع آخر صرح بانه سوف يختار ثلاثة نواب أحدهم إخواني والثاني ليبرالي والثالث يساري, وهو ما يصفه محمد بسيوني بمحاولة للتجميع لا للتفريق في وقت تحتاج فيه مصر لمن يجمع لا يفرق, لكن يراها عبد الغني محاولة لكسب الود وتنازل لا مبررله, مؤكدا أن الإخوان في النهاية لن ينتخبوا صباحي لانه سيظل بالنسبة لهم محسوبا علي التيارالناصري.
    وهو ما تدعمه تصريحات طارق الزمر من أن حمدين صباحي رجل وطني ويحمل الروح القومية في عصر الدول القطرية, لكن لو تحالف مع الإسلاميين ستكون له فرص أفضل لانه المزاج العام السائد, فهل سيستمر صباحي في التحالف مع الإسلاميين في الوقت الذي تري ابنته سلمي المذيعة و المغنية أنها سوف تستمر في غنائها حتي بعد ان يصبح والدها رئيسا للجمهورية لان والدها دائما ما يشجعها و يمنح لكل منهما هي او اخوها محمد المخرج السينمائي حق اختيار طريقه, فهل سيقبل الإسلاميون بذلك؟
    ورغم الحضور الإنساني الطاغي الذي تتميز به شخصية صباحي الذي قد يذيب كثيرا من المشكلات بينه وبين الآخرين إلا أن بعض الناصريين يرون أن أداءه لم يكن إيجابيا فيما يخص وحدة التيار الناصري, لأن الأوضاع في ظل الانفصال منحته فرصة أكبر للقيادة وتصدر المشهد, وذلك بعد ان انفصل حمدين وبعض شباب الحزب الناصري بسبب خلافات في أساليب العمل والتنظيم والرؤية السياسية مع قيادات الحزب, وفي الوقت الذي رأي فيه البعض تأسيس جناح معارض للشباب بالحزب رأي فريق آخر ومنهم حمدين صباحي الانفصال وتأسيس حزب الكرامة.
    ورغم مواقف حمدين المعروفة والتي يؤكدها كل من يعرفونه من الصراع العربي الإسرائيلي ونضاله ضد نظام كامب ديفيد والمشاركة في مظاهرات التحرير ضد اقتحام المسجد الإبراهيمي إلا أن بعض التصريحات التي تضمنها برنامجه بأن الصراع العربي الإسرائيلي مؤخر عن اشياء أخري, أصابت بعض انصاره بقدر من الإحباط لانه صراع يؤثر كما يقول عبد الغني في كثير من مناحي الحياة المصرية ومنها الناحية الاقتصادية.
    ولكنه صرح في أكثر من لقاء بأن موضوع إلغاء اتفاقية كامب ديفيد أوبقائها مرهون برغبة الشعب وذلك رغم موقفه الشخصي الرافض لها, وانه سيعيد النظر في اتفاقية بيع الغاز لإسرائيل التي سبق وفجرها في مجلس الشعب.
    لكن يبقي سؤال هل يخفف صباحي من حدة تصريحاته بسبب موقفه الجديد كمرشح لرئاسة الجمهورية, أم انه قد بدأ في التنازل عن مشروع عبد الناصر بعد أن ردد أكثر من مرة أنه لا يصلح لتطبيقه في مصرالآن, وهو ما اعتبره بعض الناصريين مباديء أساسية غير قابلة للجدال؟! في الوقت الذي يري فيه آخرون انه من اوائل من قدموا رؤية نقدية للتجربة الناصرية وقدم برنامجا سياسيا به روح ثورة يوليو لكن دون ان يكون أسيرا للصياغة والمقولات التقليدية, وقد صرح حمدين في حوار تليفزيوني بأن حزب الكرامة لا ينتمي لدولة جمال عبد الناصر, ولكنه ينتمي إلي حلمه بالحرية والعدل والانصاف للفقراء.
    واللافت للنظر انه رغم قرب صباحي الشديد من الراحل خالد عبد الناصر والآن من عبد الحكيم الذي يظهر في الكثير من جولات صباحي الانتخابية بل انه أعلن وفقا لشهادة المحامي كمال خليل أنه لم يرشح نفسه لأن حمدين موجود إلا أن بعض عناصر العائلة ينتقدون نرجسية صباحي, ويشير أحدهم إلي أن طموحه لا حدود له لكنه يتصرف مثل القادة العظام وأنه يمكن أن ينجح بسهولة كعضو مجلس شعب لكنه من الصعب عليه أن يصبح رئيسا للجمهوريه


    علي الرغم من شهرة حمدين صباحي بقربه الشديد من البسطاء والمهمشين خاصة اهالي دائرته البرلس و الحامول الذين خاضوا معارك باسلة لدعمه في مجلس الشعب في ظل النظام السابق والتي انتهت باقتناصه لدورتين متتاليتين من2000 وحتي2010, وعلي الرغم من ابتسامته الدائمة الشهيرة وأحاديثه الدائمة عن حقوق الفقراء وأنه مرشح لتحقيق أهداف ثورة يناير ومن أهمها العدالة الاجتماعية, إلا انه متهم بالنرجسية, تهمة لا ينفيها بعض المقربين منه في حين يراها اعتزازا بالذات لدي شخص خبر العمل العام منذ نعومة أظفاره. كما أشاربعض صحفيي البرلمان إلي أنه لم يكن متعاونا معهم وكان يفضل الجلسات المغلقة رغم كونه صحفيا بالأساس.
    بينما يتندر الكثير من الأصدقاء والمقربين بسبب اعتياده الاستيقاظ متأخرا حتي ان جمال زهران داعبه يوما قائلا لو اصبحت رئيسا للجمهورية سيأخذ منك الكرسي من سوف يصحو قبلك, ووصفه الحكيم بانه سيكون رئيسا مسائيا.
    مرشح يبدو مثيرا للجدل وللغموض أحيانا, بدأ حياته فقيرا من عائلة بسيطة ويعيش واسرته حتي اليوم في شقة بعمارات الأوقاف بشارع أحمد عرابي, ويؤكد بعض المشاركين في حملته الانتخابية أنهم يواجهون تحديات كبيرة لتدبير نفقات الدعاية ويعتبرون أن هذه من بين المشكلات التي تواجه حمدين, ومع ذلك تتردد بعض الاتهامات بتلقيه أموالا من دول عربية مثل ليبيا في ظل نظام القذافي, واخري من العراق في فترات الدفاع عن قضايا رفع الحصارعن العراق مدللين بقربه من النظام الليبي وسفره الدائم للإفراج عن الصيادين المصريين الذين كانوا يحتجزون في مياههم الاقليمية وبعقده لبعض المؤتمرات الداعمة للنظام العراقي في بعض الفنادق حتي ان احدهم وصفه بأنه كان فرخه بكشك لدي العراقيين, اتهامات لم يقدم أحد من محدثينا دليلا لاثباتها في حين نفي حمدين نفسه تلقيه اي أموال عربية وأكد ان علاقاته توطدت بهذه الدول أوقات الأزمات. و قال محاميه عصام الإسلامبولي أن حمدين كان يعتمد في بداية حياته علي دخل مكتب الصحافة صاعد وهو بمثابة وكالة انباء صغيرة ترسل موضوعاتها إلي الدول العربية. فمن أين إذن تمويل الحزب والجريدة, رد الإسلامبولي انها شركات مساهمة يصرف عليها اعضاؤها وأن مؤسسي الحزب هم من يصرفون عليه مثل محمد سامي وكمال زايد ويدلل علي ذلك بالصعوبات التي يواجهونها احيانا لدفع ايجار مقر الحزب.
    بقي أخيرا أن نؤكد اننا لسنا ضد أومع أستاذ حمدين صباحي, ولا نقصد تجريحه أوالإساءة إليه, لكن طبيعة الظروف التي تمر بها مصر تفرض علينا احترام الحقيقة, قبل أي اعتبار آخر..وهذه هي الحقيقة التي رصدناها من خلال:
    > عبد الغفار شكر نائب رئيس حزب التجمع
    > عصام الإسلامبولي, المحامي
    > كمال خليل, المحامي
    > جمال زهران, عضو مجلس الشعب السابق
    > سيد عبد الغني, امين عام مساعد اتحاد المحامين العرب
    > سوزان عصمت, ناشطة سياسية ومنشقة عن حزب الكرامة
    > نور الهدي زكي, صحفية
    > محمد بسيوني, طبيب وعضو حزب الكرامة
    > بعض الشخصيات السياسية والصحفية
    > أرشيف ودوريات وفيديوهات



    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    رد: الاهرام تكشف أسرار مرشحي الرئاسة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في الخميس مارس 08, 2012 6:44 pm

    من الاشياء الجميلة التي يتمتع بها المرشح الرئاسي حمدين صباحي الي جانب موهبتة في كتابة المقالات السياسية وانحيازه للفقراء والمهمشين انه عاشق للفن والفنون عموما, وهذا يحسب له لانه يظهر مدي تسامحه الداخلي وانه انسان غير معقد او متشدد لان المصريين القدماء احبوا الفنون ولم يكونوا ابدا متشددين, وهي صفه من صفات المصريين الذين يكرهون المتشددين ويحبون من ينحاز لهم في قضاياهم الكبيرة خصوصا القضايا المعيشية وليست القضايا الفرعية
    حمدين صباحي عبر تاريخه النضالي وفي المعارضه كان ينحاز الي الفن الجيد الراقي والمحترم فهو يعرف ويدرك ان الفنون تظهر حضارات الشعوب, وهناك مقوله شهيرة تقول اذا اردت ان تعرف حضارة شعب فاستمع الي فنونه
    حمدين صباحي لم يكن انحيازه الي الفن من باب الترفيه وانما عن اقتناع وحب لانه يعرف ان للفن قيمة وتاثير علي العقول ولهذا اقترب من كل المبدعين الحقيقيين في مصر والعالم العربي نجوم التمثيل والغناء, وربما كانت افكاره وانحيازه للناس والفقراء هي التي جعلت المخرج الكبير الراحل يوسف شاهين والمخرج خالد يوسف ينحازا له في افلامه مبكرا تقديرا لما يحمله من امال للاجيال ولم يكن انحياز شاهين تعبيرا كلاميا وانما انحاز له بالصورة وقد اسند شخصية رئيس التحرير المعارض في فيلم الاخر للصباحي ولم يكتفيا شاهين وخالد يوسف بظهور صباحي في الاخر بل انحازا له كليا وعلنيا في فيلم هي فوضي عندما علت لافتات المرشح حمدين صباحي- النائب وقتها- احداث الفيلم باعتباره رمز الامل بما يحمل من افكار تناصر الفقراء في مواحجهة الظلم والقهر والفساد السياسي
    اما اسريا فابنه محمد خريج معهد سينما ويعمل مخرجا, وابنته سلمي مطربه
    ما نقوله عن حمدين يزيده قوة وقربا من الناس لان انحياز واحد من اهم مخرجي العالم و كبار المثقفين والمبدعين له يؤكد ان هذا الرجل لمس شئ جعل النخبه تسانده
    عندما حط ينا الرحال في مدينة بلطيم التي ولد بها حمدين صباحي في5 يوليو1954 كانت الأمطار تغرق الشوارع وكان حمدين يتلقي واجب العزاء في ابن شقيقته, ورغم انه يجلس في سرادق عزاء إلا أن المواطنين كانوا يعرضون عليه مشكلاتهم ويتدافعون إليه.. وفي مشهد ربما يؤكد حب أبناء بلدته له لاحظنا ان عيونهم تتعلق املا بمرشحهم فهم ينظرون إليه علي أنه بطل قومي وليس مجرد مرشح.
    وعلي هامش العزاء جلسنا مع المرشح بصحبة المقربين منه وبادرناه بالسؤال عن ثروته وممتلكاته, فأشار إلي بيت بسيط قائلا: هذا بيت أبي الحاج عبد العاطي ولا املك فيه ألا شقة واحدة ولدي ميراث في الأرض الزراعية لايتجاوز بضعة فدادين.
    وعندي شقتي في القاهرة90 د ش أحمد عرابي بمدينة الصحفيين حصلت عليها من نقابة الصحفيين وانتهيت من دفع اقساطها للأوقاف منذ فترة قريبة.
    تنحدر اصول حمدين إلي أسرة بسيطة من عائلة صباحي المتجذرة في بلطيم وله10 اشقاء ولدان وثماني بنات توفي منهم ثلاثة.. ويتدخل شقيقه الأكبر الحاج متحدثا عن والدهم الذي كان يعمل فلاحا بسيطا يزرع البطيخ والطماطم والحبوب والقطن والذرة.
    وكانوا يمتلكون3 قطع أراض متبقي منهم قطعتان ويمتلك حمدين3 فدادين يقوم بتأجيرها لأحد الفلاحين ووالدتنا المرحومة الحاجة أمينة كانت فلاحة تساعد والدي في الغيط وقد تعلم منها حمدين الصبر.
    وكان والديه يخافان عليه كثيرا وأذكر أن أول مرة يعتقل فيها كان عام79 ووقتها اخفت زوجته عنا الخبر وقالت إنه ذهب للإسماعيلية مع صديقه لعمل مزرعة فراخ ولم نعرف حكاية المعتقل إلا بعد خروجه بعد ان قضي ثلاثة أشهر.
    مشيرا إلي ان حمدين يسهر كثيرا ويستيقظ متأخرا ولكن أيام الدراسة يستيقظ مبكرا.
    واتذكر انه عندما ذهبنا لشراء الشبكة لزوجته كنا متفقين ان الشبكة لن تزيد علي150 جنيها وقاموا بالتمثيل علينا نحن وأهل زوجته حيث كان حمدين يختار شبكة بسعر أغلي فرفضت زوجته بحجة انها لا تعجبها وبالفعل اشتروا شبكة بمبلغ150 جنيها. وأذكر ان حمدين عندما استقر في القاهرة كان يعاني ماديا وكان يطلب مساعدات علي طول ومشكلته انه دائما اللي في ايده مش ليه.
    وحول علاقته بوالديه قال: إنه كان يعاملهم باحترام شديد وعند وفاتهما تحمل نفقات الجنازة كلها, كما أن أخواه ابراهيم الذي توفي كان مريضا بالسرطان هو الذي تحمل مصاريف علاجه أيضا.
    اما نظمي الدونسي صديق حمدين فقد أكد أن أهم مايميز حمدين هو قدرته علي فتح حوار مع الجميع في الاحزان والافراح, فتشعر معه بصداقة الصديق وحنو الأب, ولذلك فإن شعاره الذي اختاره لحملته الانتخابية واحد مننا ينطبق عليه تماما فهو ينتمي الي الطبقة الفقيرة والمتوسطة ولذلك نجده قريب من الناس والمشكلة ان أهل الدائرة دائما مايحملونه كل حاجة وهذا فوق طاقته, ولذلك نجد البعض يختلف معه والبعض يكرهه, وحمدين دائما مجتهد, فقد حصل علي لقب رئيس اتحاد طلاب مدرسة جلال الدين الاعدادية الثانوية المشركة أثناء انتشار التيار الإسلامي.
    وفي أثناء تجوالنا ببلطيم عرفنا أن هناك عائلتين لا تفضلان مساندة حمدين هما عائلتا الرحابوة والحمايرة, نظرا لوجود مشاكل انتخابية وعائلية بينهم وهما يرفضانه كرئيس جمهورية.
    اما عبدالتواب حنورة رجل الأعمال ببلطيم فأكد أن حمدين ليس لديه أسرار وحياته كلها واضحة, وأثناء انتخابات مجلس الشعب في الدورات التي ترشح فيها تجده يترك الانتخابات ويجلس ليتحدث مع طفل صغير أو سيدة عجوز ويستمع لمشاكل الناس ليعمل علي حلها وفي أحد الانتخابات وفي واقعة شهيرة قامت سيدة من برج البرلس بالدعاء لحمدين بأن يصبح رئيسا للجمهورية رغم أن الذي كان يقوم بالجولة أمام منزلها هو منافس حمدين, ومن المواقف التي لا تنسي أيضا أثناء قيامنا بدفن سيدة لقيت مصرعها أثناء انتخابات البرلمان عام95, كان مفاجأة لنا أن يقول إنها بصوت عال يا تري يا أمي إدتيله صوتك( قاصدا حمدين).
    صديق الطفولة
    عندما سألنا حمدين عن أقرب أصدقاء الطفولة قال إنه المهندس محمد عامر ابن عمته وزوج أخته وعضو مجلس الشعب الاخواني عن حزب الحرية والعدالة, وعندما التقينا عامر قال إن حمدين هو أقرب شخص له منذ الطفولة حتي الآن وعلاقتنا بدأت عندما كان عمري5 سنوات, مضيفا أن حمدين يستحق كل هذا الحب لأنه يعطي أكثر مما يأخذ ومشاعره أكثر انسيابا وعذوبة وقلبه كبير يسع الجميع.
    وأكد أنه سوف يساند حمدين حتي لو حزب الحرية والعدالة دفع بمرشح يمثله. وأضاف, انني أيضا صديق لعبد المنعم أبوالفتوح منذ الطفولة, وكنا معا في جامعة القاهرة هو في طب وأنا في هندسة وهو بالقطع شخصية محترمة ولديه جلد وقدرة علي الابداع, وأتمني أن يصبح حمدين رئيسا وأبو الفتوح نائبا له.


    زملكاوى عاشق لفيروز وعبدالحليم حافظ
    الكاتب الصحفي سليمان الحكيم هو صديق العمر له منذ أيام الجامعة, فقد بدأت علاقته بحمدين في عام1972 حينما حضر حمدين إلي القاهرة ليقدم أوراقه بمكتب التنسيق بعد حصوله علي الثانوية العامة, وكان يرغب في الالتحاق بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية لينضم بعد ذلك للسلك الدبلوماسي ويصبح سفيرا وهنا تدخل الحكيم كما يقول حيث نصحه بالالتحاق بكلية الاعلام لأنه لن يستطيع بعد التخرج العمل في الخارجية, فهو من أسرة بسيطة وسيقولون له أنت غير لائق أجتماعيا, وبالفعل استجاب صباحي وانضم لكلية الاعلام, وروي الحكيم أن حمدين بدأ مبكرا بالاحتجاج علي اللائحة الطلابية وانخرط حمدين في الحركة الطلابية التي كانت تموج بها جامعات مصر في ذلك الوقت, كما احتج علي وجود الحرس الجامعي, ومجالس التأديب الطلابية وكان من المدافعين بقوة عن حق الطلبة في التظاهر, وابداء الرأي في القضايا السياسية المخلتفة وبرز في الاوساط الطلابية كزعيم طلابي يرفع شعار الناصرية في الوقت الذي كان يطارد فيه أصحاب هذا الشعار من الرئيس أنور السادات, ونظامه ورغم ذلك انتخب حمدين رئيسا لاتحاد طلاب كلية الاعلام ثم نائبا لرئيس الاتحاد العام لطلاب مصر.
    كما أصبح رئيسا لتحرير جريدة صوت الطلاب عام76 وجعلها صوتا معبرا عن الحركة الطلابية الوطنية حيث ساهمت في حشد جهود الحركة الطلابية للضغط من أجل اصدار لائحة طلابية ديمقراطية, وهو ما نجحوا فيه باصدار قرار جمهوري بأعمال لائحة1976.
    ويعتبر حمدين شخصا رومانسيا وحساسا تبكيه المشاهد الانسانية المؤثرة. كما أنه يكتب الشعر وله مجلة صغيرة اسمها اضاءة ينشر فيها انتاجه الشعري مع أبناء جيله مثل امجد ريان وحلمي سالم وعلي قنديل أيضا فهو محب للفنون والموسيقي ويهوي سماع فيروز وعبدالحليم حافظ ويحب نادي الزمالك كما قام بالتمثيل في فيلم يوسف شاهين( اسكندرية نيويورك).


    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    رد: الاهرام تكشف أسرار مرشحي الرئاسة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في الخميس مارس 08, 2012 6:47 pm

    برغم أن الفريق أحمد شفيق كان آخر رئيس للوزراء عينه مبارك فضلا عن كونه وزيرا للطيران لقرابة عشر سنوات سابقة جاءت بعد أن طوي سنوات طويلة من العمل في مجال الخدمة العسكرية فكان صاحب أطول مدة في موقع قيادة القوات الجوية‏..
    الآن شفيق يخوض معترك الانتخابات الرئاسية بحثا عن حلم جديد.. لكن شفيق يعاني كثيرا وطويلا من لعنة علاقاته مع عناصر ورموز ورجال أعمال النظام السابق التي تطارده في كل مكان خاصة المتورطين منهم في قضايا فساد مثل محمد ابراهيم سليمان وزير الاسكان الأسبق وجمال عبدالعزيز سكرتير مبارك للمعلومات.
    والأهم من ذلك أن شفيق كان رئيسا للحكومة في الوقت الذي وقعت فيه موقعة الجمل, وعندما ذهب ليقدم اعتذاره للثوار, راح يحمل لهم البونبون فنالته كلمات السخرية والتهكم وهناك وقائع وأحداث كثيرة لكن الذي لا يتوقف المصريون عن الحديث حوله هو ما يتعلق بشخصية شفيق حيث أن البعض يراه شخصا متعاليا بينما يبرر المقربون منه ذلك بأنه نوع من الثقة بالنفس ولعل السؤال المطروح هل ينجح شفيق في اقناع الشعب المصري بنفسه أم أن لعنة النظام ومشكلاته في وزارة الطيران سوف تجرانه بعيدا عن القصر الرئاسي الذي دخله كثيرا في عهد مبارك.
    وزارة البونبون
    في لحظة معينة تخيل شفيق نفسه قادرا علي حل مشكلات الشارع المصري ورغم تفجر الأوضاع عقب اندلاع ثورة25 يناير إلا أنه ربما كان قبوله لهذا المنصب سببا في زيادة مساحة الكراهية في الشارع, فبعد رفض مسئولين آخرين قبول الوزارة لم يكن أمام مبارك سوي أحمد شفيق ليحقق له ثلاثة أهداف أولها: ولاؤه لمبارك وثانيا من المؤسسة العسكرية وثالثا يحظي بقبول الغرب والشارع المصري كوزير له شعبية وله مواقف تحتسب له داخل مجلس الوزراء, ولكن الحظ العثر جعله في مواجهةأخري.. ففي أقل من48 ساعة علي توليه رئاسة الوزراء حدثت موقعة الجمل والتي قسمت ظهر النظام السابق ومع أن شفيق أكد أنه لم يكن يعرف بما حدث في التحرير وقال أنه لن يخطره به أحد وأنه غير مسئول في ظل وجود جهاز أمني تهاوي تماما لكن هذا التبرير لا يعفيه كرئيس للوزراء.
    كما أن اعتذاره ليس كافيا ونال شفيق ما ناله من السخرية بعد أن وزع علي المتظاهرين البونبون وخسر شباب الثورة والميدان وبدأت متاعبه الجديدة في قطع الطريق إلي مكتبه واضطراره لعقد اجتماعات مجلس الوزراء في مقر الطيران المدني.
    ويأتي الموقف الآخر الذي منحه بعض التعاطف في حواره مع علاء الأسواني في احدي القنوات.. وهجوم الأسواني عليه ويجيب شفيق بأدب شديد.. ورغم أن الحوار أدي في النهاية لاستقالة شفيق ليكون الحوار البذرة الأولي لحلم الرئاسة بعد ان تجمع ما يقرب من4 آلاف أمام قصره بالتجمع الخامس يطلبون منه الترشح لرئاسة الجمهورية.
    ويري البعض ان الخطأ الكبر الذي وقع فيه شفيق في رئاسة الوزراء انه أمسك العصا.
    من المنتصف فلم يكن أحد يتوقع تنحي مبارك وسقوط نظامه ولذلك لم يكن أمامه سوي عمل مواءمة بين إمكانية عودة الرئيس أو استمرار نائبه وفي ذات الوقت محاولة إرضاء الثوار وذلك أدي إلي مزيد من غضب الثورة ضده وبدأت الحرب عليه للمطالبة بمليونية لاقالته ولم تخل المسألة من السخرية حول البلوفر الذي كان يظهر به كأشهر بلوفر في2011.
    لأول مرة
    ودخل شفيق حلبة السياسة لأول مرة عندما إختاره مبارك وزيرا للطيران المدني عام2002 بعد أن قضي أول فترة في منصب قيادة القوات الجوية. ليزداد اسمه في اللمعان مع جهوده في مجال النقل الجوي وتطوير المطارات في مختلف المحافظات ويزداد اسم شفيق في اللمعان أكثر باكتسابه ثقه مبارك مع أنه لم يكن يحظي بحب نجله جمال ووالدته سوزان بسبب خلافه الدائم مع منير ثابت بخلاف ترشيحات العديد من الجمعيات الدولية والصحف الأجنبية له باعتبارة الابرز لتولي منصب نائب الرئيس في ذات الوقت رشحته العديد من وسائل الاعلام المصرية بخلافة أحمد نظيف ولكن الرياح لاتأتي دائما بما تشتهي السفن وكانت المفاجأة الكبري عقب خروجه من الوزارة تقدم بعض العاملين ببلاغات متعددة ضده للنائب العام وبعضها يؤكد إغراقه الوزارة بالعسكريين وإسناده أعمالا تابعة لشركات مجدي راسخ ومحمود الجمال وترتب علي ذلك تكبيل الوزارة بالديون والقروض المالية المتعددة خاصة لدي الجهات الدولية مثل البنك الدولي وبنوك محلية وبيع أراض لرجال أعمال مصريين وعرب وبناء ممر وبرج بمطار القاهرة رغم عدم احتياج المطار لذلك و مولات تجارية بالمطارات لم تحقق أي ربحية واسناد حفلات ومؤتمرات ومعارض وزارة الطيران المدني لأشرف حريري زوج ابنة جمال عبد العزيز سكرتير الرئيس السابق.
    وكما يقول معارضوه لقد تصرف الرجل في الوزارة وكأنها عزبة لرئيس الجمهورية ونجليه وأقاربهم وإغراق الوزارة في أمور عديدة من اجل الشو الاعلامي بخلاف تعنته مع بعض الجمعيات كالمراقبة الجوية وقيامه بعمل كلية للمراقبة لاخراج جيل جديد ينتمي اليه.
    ولذلك عندما قام المراقبون الجويون بمطار القاهرة بعمل إضراب لزيادة رواتبهم هددهم بالإستعانة بالقوات الجوية لتنظيم حركة الملاحة اذا اصروا علي اضرابهم أو امتناعهم عن العمل, وبالفعل قام بإعداد دفعة من المراقبين الجويين بلغ عددهم59 ضابط مراقبة جوية وقام بإلحاقهم بالهيئة علي كوادر مالية أعلي من المراقبين القدامي ومازال وضع ضباط المراقبة الذين اعدهم شفيق لإدارة الملاحة الجوية معلقا حتي الآن وفي بداية توليه الوزارة تعرض شفيق لانتقادات حادة واستمرت هذه الحالة من الانتقادات التي أصبحت عنيفة خاصة عندما أمر بانشاء المول التجاري(بجوار المبني رقم1 بالمطار) بتكلفة45 مليون جنيه وفشل في تسويقة.
    وتكرر نفس الموقف عند افتتاح مبني الركاب3 والذي لاقي استحسانا كبيرا من الشعب المصري نظرا لمضاهاة المبني بالمطارات العالمية الا أن المعارضين ايضا دفعوا بأن حجم الحركة الجوية بمصر لا يتطلب مثل هذا المبني الضخم والذي تجاوزت تكلفة تشييده ما يزيد علي المليار جنيه بقروض من البنك الدولي حيث استطاع شفيق ان يكسب ثقة المسئولين بالبنك.
    ولكن كان هناك الكثير من المعارضين والذين اتهموه بتهميشهم وإبعادهم عن مناصبهم وتقدموا بالعديد من المستندات التي تدين شفيق بتهمة إهدارالمال وانفاق القروض في غير مجالها ولكن شفيق دائما لا يعير اهتماما لأحد ولا احد يعرف هل هذا يحدث من منطلق الثقة بالنفس ام أنها عجرفة وتعال؟
    وعلي حسب رواية المقربين منه: يري شفيق أنه تعرض لظلم كبير بهذه الاتهامات وهو ما دفعه إلي الترشيح حيث إنه شخصية تعشق التحدي ولا تقبل بالانكسار وليس ذنبه ثقة الرئيس السابق به و حبه له.
    فقد عمل في عهد عبدالناصر والسادات ايضا كما أنه يؤكد أن علاقته بمبارك لم تتعد العمل ولم يكن يوما من الأيام من الشلة بل كانت سوزان مبارك لا ترتاح له بسبب مواقفه ورغم هذا الكلام لكن المؤكد والثابت لدي رجال النظام السابق أنه كان يحظي بثقة مبارك التي أصبحت لعنة تطارده بعد التنحي فلم تكن علاقته جيدة بسوزان مبارك ونجلها جمال وكان هناك عداء شديد بين شفيق وشقيقها ايضا الطيار منير ثابت والذي كان يشغل رئاسة الشركة المصرية لخدمات الطيران وكان دائم الخلاف مع شفيق وتحول الخلاف إلي كراهية انتقلت الي سوزان ثابت وظهر ذلك جليا اثناء المرة الوحيدة التي تجولت فيها بالمطار لمشاهدة التجديدات والتطويرات ومحاولاتها إيجاد اي ملاحظات كما أن جمال كان يكره العسكريين لرفضهم فكرة التوريث.
    ومهما تكن التبريرات لا يعفي أحد شفيق من المجئ بالعشرات بل المئات من اصدقائه ومعارفه العسكريين وغيرهم للعمل بوزارة الطيران وعلي سبيل المثال إختياره شخصيات عملت في مكتب باريس الاقليمي بعناية شديدة وبترشيح خاص من مبارك لخدمة الرئيس السابق وأسرته.
    أيضا كان شفيق يعمل علي حماية رجاله المتورطين في الفساد ويكتفي بابعادهم دون الاحالة إلي النيابة حتي تظهر الوزارة بأنها خالية من الفساد.
    وكان شفيق يرتبط بعلاقات قوية مع بعض رجال أعمال النظام السابق ومنهم احمد بهجت والدليل علي ذلك أن أول مؤتمر صحفي عقده شفيق لاعلان ترشحه للرئاسة تم في احد فنادق مدينة6 اكتوبر بحضور احمد بهجت.
    ولا يخفي علي أحد العلاقة التي كانت تربطه بوزير الاسكان الأسبق محمد ابراهيم سليمان والتي منحت شفيق مزايا خاصة في شراء أراض بأسعار زهيدة في التجمع الخامس خاصة أرض القصور التي يقيمون عليها بمربع الوزراء بالتجمع هو وهتلر طنطاوي رئيس الرقابة الادارية السابق حيث كان الثلاثة اصدقاء وجيرانا. وذلك بخلاف قصر مارينا علي حد قول معارضيه ـ في تهريب أموال الكبار عبر مطار القاهرة إلي الخارج علي متن طائرات خاصة.. وهذا الاتهام رد عليه شفيق بأنه بلا دليل وأنه ليس معقولا تهريب الاموال علي الطائرات.
    بقي أخيرا أن نؤكد اننا لسنا ضد أومع الفريق أحمد شفيق, ولا نقصد تجريحه أوالإساءة إليه, لكن طبيعة الظروف التي تمر بها مصر تفرض علينا احترام الحقيقة, قبل أي اعتبار آخر..وهذه هي الحقيقة التي رصدناها من خلال:
    > مؤيدون ومعارضون له ربطتهم به علاقة عمل وصداقة ومنهم اللواءان طياران حسن أبوغنيمة ورضا صقر وتحدثا بشكل ايجابي.
    > دوريات وصحف وارشيف خاص وشخصي له.


    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا
    avatar
    الدكتور شديد
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    عدد المساهمات : 8371
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009
    العمر : 47
    الموقع : shokry.ahlamontada.net

    رد: الاهرام تكشف أسرار مرشحي الرئاسة

    مُساهمة من طرف الدكتور شديد في الخميس مارس 08, 2012 6:50 pm

    المعلومات الأولية عن مسقط رأس الفريق شفيق كانت تشير الي أنه من قرية كفر صقر التابعة لمركز أبو كبير بمحافظة الشرقية وقد تأكدت تلك المعلومات من خلال الزيارة التي قام بها في التاسع والعشرين من شهر نوفمبر الماضي ليعلن عن نيته الترشح لرئاسة الجمهورية وقال انذاك إن الزيارة كانت مفاجئة وتلبيه لصديق وليس لقريب في اشارة الي عدم وجود أقارب له هناك, لكن الأهالي أكدوا أن جذوره تعود اليهم, كما أن أصول عائلته لم تكن في قرية واحدة بل كانت مودعة بين أكثر من قرية لكن المؤكد أن شفيق نشأ في منطقة الابراهيمية بالزقازيق وله شقيق يدعي الدكتور محمد وشقيقته ربة منزل.
    ولم تكن رحلة البحث للكشف عن نشأة الفريق أحمد شفيق بالسهولة, فعند سؤالنا عن مسقط رأسه ونشأته تعددت الأقاويل فمنهم من قال إن قرية كفر صقر التابعة لمركز أبو كبير بمحافظة الشرقية ومنهم من قال إنها من قرية ابو الشقوق هي مسقط رأسه والمكان الذي تربي فيه ومنهم من قال إن منوف ومنها مركز ديرب نجم هي مسقط رأس الفريق شفيق كفر صقر تبعد عن محافظة الشرقية نحو53 كم حيث التقينا أهالي الكفر بعد أن تيقنا بأنه لايوجد أي من أفراد عائلته بها للتعرف منهم علي اصول الفريق احمد شفيق فكانت البداية مع سامي البري دكتور صيدلي من سكان كفر صقر فقال أنا لا أعرف عنه شيئا الا المعروف عنه من أنه كان وزير الطيران المدني وقائد القوات الجوية وكذلك كان رئيسا لمجلس الوزراء وأعلم أيضا أن أسرته تمتد الي كفر صقر. الحاج احمد الحديدي تاجر احذية بالقرية قال إنه لايعلم شيئا عن نشأته وحياته الشخصية, مؤكدا أنه من محافظة الشرقية فقط واضاف ان آخر زيارة للفريق احمد شفيق كانت في العام الماضي حيث قام بزيارة كفر صقر وأدي صلاة الجمعة مع أهالي القرية الذين استقبلوه بكل الترحاب والحب.
    أما الشيخ هشام فرحات الموجي امام مسجد السلام بكفر صقر فقال: اعرف عنه انه كان وزيرا للطيران المدني يرجع له, الفضل في تطوير منظومة الطيران المدني والمطارات.
    ثم ذهبنا بعد ذلك الي قرية ابو الشقوق وهي تعتبر جزءا من كفر صقر تبعد عنها بنحو كيلو مترين للتوصل الي أي من أفراد أسرة المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية وكانت البداية مع الأستاذ رأفت العشري مدير عام في القوي العاملة سابقا ورئيس مركز شباب ابو الشقوق حيث كان ملازما للفريق احمد شفيق اثناء زيارته الأخيرة لمحافظة الشرقية قال عنه إن حياته كلها كانت في محافظة القاهرة ولكن للفريق احمد شفيق جذور في الشرقية, وتابع رأفت العشري حديثه أن الفريق قام بزيارة كفر صقر منذ4 شهور وكانت زيارته توافق يوم الجمعة حيث أدي صلاة الجمعة معنا في مسجد أولاد الباز في قرية أبو الشقوق وحين جلس في المسجد لسماع الخطبة كان في آخر الصفوف حيث انه شخصية متواضعة ومحترمة جدا.
    ويضاف الأستاذ أشرف العشري أن أهالي القرية مقتنعون بالفريق احمد شفيق اقتناعا تاما في أحقيته بمنصب رئيس الجمهورية القادم أما بالنسبة لحياته الشخصية فهي غامضة بالنسبة لجميع الأهالي
    أما عن تطلعات أهالي القرية فهي نفس تطلعات الشعب المصري المتمثلة في الاصلاح الزراعي من حيث اتباع سياسات زراعية جيدة وكذلك اصلاح منظومة التعليم بالكامل.


    _________________
    انا من كنت في سنايا العاشقين اماما
    رماني الغدر في المجاهل حيرنا
    هل ان مدت يدي اليك بهوايا
    متقبلا ام تاركني وبكايا

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 6:46 am